اعترافات رجل نرجسي

نزار قباني ديوان هل تسمعين صهيل أحزاني ؟

1 … وبعد ثلاثين عاما تأكدت أني أحبك .. بعد ثلاثين عام وأنك امرأتي دون كل النساء وأيقنت أن جميع الذي كان قبلك كان سرابا .. وكان دخانا .. وكان احتلام … 2 وبعد ثلاثين عاما عرفت غبائي الشديد وسخفي الشديد وأيقنت أنك شمس الشموس وبر السلام وأني بدونك طفل أضاع حقيبته في الزحام وأنك أمي التي ولدتني ومنها تعلمت …

لماذا ؟

نزار قباني ديوان هل تسمعين صهيل أحزاني ؟

1 لماذا ارتبطت بتاريخ جرحي ؟ وتوقيت حزني . وفوضى ظنوني. لماذا سرقت تقاطيع وجهي؟ وشكل يدي. ولون عيوني. انا لا اريدك ان تشبهيني. 2 ايا امرأة.. تتغرغر كل صباح بماء عيوني . اذا كنت تستهدفين السلامة يوما فكيف ركبت حصان جنوني؟ اذا كنتي تعتبرين الزواج على سنة الله مني خلاصا.. فإن يقينك غير يقيني. انا عاجز عن كفالة نفسي …

لقطات من متحف الشمع

نزار قباني ديوان هل تسمعين صهيل أحزاني ؟

1 كلامُ يديكِ الحضاريَّتينِ كلامٌ طويلٌ طويل فهل تسمحين لعيني بتسجيل هذا الكلام الجميل؟ . . 2 يداك . . . حصانان يغتسلان بدمعي فهل تسمحين لأذني بشرب دموع الصهيل ؟ 3 يداك . . . تراثُ من الشعر . . . يمتد عشرين قرنا فهل تسمحين بتدوين هذا التراث الأصيل؟ . . . 4 يداك . . . كتابا …

إلى امرأة محايدة

نزار قباني ديوان هل تسمعين صهيل أحزاني ؟

1 لا تتركيني واقفا ما بين منطقة البياض وبين منطقة السواد أنا في شؤون الحب .. لا أرضى الوقوف على الحياد فرغت زجاجات النبيذ .. فقرري إن كنت ِ من حزب الجحيم , صديقتي أو كنت من حزب الرماد 2 إن السنابل أصبحت ذهبية ما يفعل العصفور في زمن الحصاد؟ لا وقت عندي كي أكون منجما أو باحثا أو عالما …

سأقفل باب القصيدة

نزار قباني ديوان هل تسمعين صهيل أحزاني ؟

1 سأقفل باب القصيدة .. حتى تنامي .. وأشطب كل السطور، وكل النقاط ، وكل الدوائر، حتى تنامي .. وسوف أؤجل عشقي قليلا .. وحزني قليلا .. وقيلولتى فوق قطن يديك .. قليلا فأنت تعبت بفوضى حروفي وفوضى مزاجى.. وفوضى وعودي وإني تعبت من الحفر فوق الرخام. 2 سأقفل باب جميع اللغات.. فليس لدي كلام، يغطي المسافة بين صهيل يدي …

حب في حقيبة السفر

نزار قباني ديوان هل تسمعين صهيل أحزاني ؟

1 (( متى أراك مرة ثانية ؟ )) و اشتعل التاريخ في أصابعي العشر و في كياني فهل هناك امرأة عاقلة تقبل أن تراني و هل هناك امرأة ذكية تراهن اليوم على حصاني و هل هناك ناهد مراهق يدخل مثل السيف في شرياني أخطأت يا أيتها الحسناء في الرهان فلا أنا الشخص الذي قرأت عن أمجاده و لا هنا إقامتي …

لابد أن أستأذن الوطن

نزار قباني ديوان هل تسمعين صهيل أحزاني ؟

1 من قبل أن أكتب عن عينيك .. يا حبيبتى لابد أن أستأذن الشجر من قبل أن أكتب عن وجهك يا أميرتى لابد أن أستأذن القمر من قبل أن أكتب عن بحرى ، وعن عواصفى لابد أن أستأذن المطر من قبل أن أدور فى فضاء النهد .. يا سيدتى لابد لى .. لابد لى .. لابد أن أستأذن الوطن 2 …

مع صديقة في كافيتريا

نزار قباني ديوان هل تسمعين صهيل أحزاني ؟

1 ومن بعد خمسين عاما دخلت وإياك أرض الشتات دخلنا إلى زمن عربي تخاف به الكلمات من الكلمات حقائبنا سرقت في الطريق فليس لدينا شطيرة خبز وليس لدينا شطيرة حب وليس لدينا قميص من الصوف نلبسه حين يأتي الشتاء وليس لدينا كلام جميل وليس لدينا شفاه .. ولا مفردات 2 … ومن بعد خمسين عاما أحس بأني أسافر ضد البلاد …

من يوميات رائد فضاء

نزار قباني ديوان هل تسمعين صهيل أحزاني ؟

1 إذا ما وقفت على قمة النهد .. أشعر أن يدي ستلامس سقف السماء .. وأشعر أني اقتربت من الله .. أني اقتربت من الأفق .. أني اقتربت من الشعر .. أشعر أني أسير على الماء، مثل المسيح وأنتظر الوحي كالأنبياء .. 2 أنا أول الداخلين إلى ملكوت الفضاء أنا أول الشاربين حليب النجوم .. وأول من ذاق فاكهة الإستواء …

من ملفات النساء

نزار قباني ديوان هل تسمعين صهيل أحزاني ؟

.. و كنت تقولين لي في زمان السذاجة و الحلم و الفرح المستحيل كلاماً جميلاً .. و كنت أصدق هذا الكلام الجميل (( سأبقى أحبك .. دون رجوع و دون ندامة .. من الآن .. حتى بدايات يوم القيامة .. )) و بعد ثلاثين عاما تبخرتِ مثل غمامة و أنجبتِ عشرين طفلا و غيرتِ عشرين حبا و ضيعتِ عمرك بين …