قراءة أخيرة على أضرحة المجاذيب

(1) أرفضكم جميعكم وأختمُ الحوارْ لم تبقَ عندي لغة ٌ أضرمتُ في معاجمي وفي ثيابي النارْ .. هربتُ من عمرو بن كلثوم ومن رائية الفرزدق الطويلهْ هاجرتْ من صوتي , ومن كتابتي هاجرتُ من ولادتي هاجرتُ من مدائن الملح ِ , ومن قصائد الفخارْ (2) حملتُ أشجاري إلى صحرائكم فانتحرتْ .. من يأسها الأشجارْ حملتُ […]

جمال عبد الناصر

(1) قتلناك .. يا آخر الأنبياءْ قتلناكَ .. ليس جديداً علينا اغتيال الصحابة والأولياءْ فكم من رسول قتلنا .. وكم من إمام .. ذبحناه وهو يصلي صلاةَ العشاءْ فتاريخنا كله محنة ٌ وأيامنا كلها كربلاءْ .. (2) نزلت علينا كتاباً جميلاً ولكننا لا نجيد القراءه .. وسافرتَ فينا لأرض البراءه ولكننا .. ما قبلنا الرحيلا […]

رسالة إلى عبد المنعم رياض

لو يُقتَلونَ مثلما قُتلتْ.. لو يعرفونَ أن يموتوا .. مثلما فعلتْ لو مدمنو الكلام ِ في بلادنا قد بذلوا نصفَ الذي بذلتْ لو أنهم من خلفِ طاولاتهمْ قد خرجوا.. كما خرجتَ أنتْ.. واحترقوا في لهبِ المجدِ ، كما احترقتْ لم يسقطِ المسيحُ مذبوحاً على ترابِ الناصرهْ ولا استُبيحتْ تغلبٌ وانكسرَ المناذرهْ… لو قرأوا – يا […]

مورفين

اللفظةُ طابةُ مطّاطٍ.. يقذفُها الحاكمُ من شُرفتهِ للشارعْ.. ووراءَ الطابةِ يجري الشعبُ ويلهثُ.. كالكلبِ الجائعْ.. اللفظةُ، في الشرقِ العربيِّ أرجوازٌ بارعْ يتكلَّمُ سبعةَ ألسنةٍ.. ويطلُّ بقبّعةٍ حمراءْ ويبيعُ الجنّةَ للبسطاءْ وأساورَ من خرزٍ لامعْ ويبيعُ لهمْ.. فئراناً بيضاً.. وضفادعْ اللفظةُ جسدٌ مهترئٌ ضاجعهُ كتابٌ، والصحفيُّ وضاجعهُ شيخُ الجامعْ.. اللفظةُ إبرةُ مورفينٍ يحقنُها الحاكمُ للجمهورِ.. منَ […]

حوار مع ملك المغول

ملكَ المغول .. يا وارث الجزمة , والكرباج , عن جدك أرطغرولْ يا من ترانا كلنا خيولْ .. لا فرق – من نوافذ القصور – بين الناس والخيولْ .. * يا ملك المغولْ .. يا أيها الغاضب من صهيلنا .. يا أيها الخائف من تفتح الحقولْ .. أريدُ أن أقولْ : من قبلي أن يقتلني […]

رسالة إلى جمال عبد الناصر

والدُنا جمالَ عبدَ الناصرْ: عندي خطابٌ عاجلٌ إليكْ.. من أرضِ مصرَ الطيبهْ من ليلها المشغولِ بالفيروزِ والجواهرِ ومن مقاهي سيّدي الحسين، من حدائقِ القناطرِ ومن تُرعِ النيلِ التي تركتَها.. حزينةَ الضفائرِ.. عندي خطابٌ عاجلٌ إليكْ من الملايينِ التي قد أدمنتْ هواكْ من الملايين التي تريدُ أن تراكْ عندي خطابٌ كلّهُ أشجانْ لكنّني.. لكنّني يا سيّدي […]

لصوص المتاحف

نسطو على متاحف التاريخ في الظلامْ ونسرقُ الخيولَ , والدروعَ , والأعلامْ . نسرقُ سيف خالدٍ ونسرقُ ديوانَ أبي تمام .. ونسرقُ المجدَ الذي يخصهمْ نسرقُ الأيامْ .. خيرٌ لنا أن ندفنَ السذاجهْ ونتركَ التاريخَ في الثلاجهْ .. قصيدة لصوص المتاحف للشاعر الكبير نزار قباني

الوصية

1 أفتحُ صندوقَ أبي أمزِّقُ الوصيّهْ أبيعُ في المزادِ ما ورثتُهُ : مجموعةَ المسابحِ العاجيّهْ طربوشُهُ التركيُّ ، والجواربُ الصوفيَّهْ وعلبةُ النشوقِ، السماورُ العتيقُ، والشمسيَّهْ أسحبُ سيفي غاضباً وأقطعُ الرؤوسَ ، والمفاصل المرخيَّهْ وأهدمُ الشرقَ على أصحابِهِ تكيَّةً .. تكيَّهْ .. 2 أفتحُ صندوقَ أبي فلا أرى .. إلا دراويشَ ومولويَّهْ والعودَ، والقانونَ، والبشارفَ الشرقيَّهْ […]

الحاكم والعصفور

أتجوَّلُ في الوطنِ العربيِّ لأقرأَ شعري للجمهورْ فأنا مقتنعٌ أنَّ الشعرَ رغيفٌ يُخبزُ للجمهورْ وأنا مقتنعٌ – منذُ بدأتُ – بأنَّ الأحرفَ أسماكٌ وبأنَّ الماءَ هوَ الجمهورْ أتجوَّلُ في الوطنِ العربيِّ وليسَ معي إلا دفترْ يُرسلني المخفرُ للمخفرْ يرميني العسكرُ للعسكرْ وأنا لا أحملُ في جيبي إلا عصفورْ لكنَّ الضابطَ يوقفني ويريدُ جوازاً للعصفورْ تحتاجُ […]

دفاتر فلسطينية

(1) حين رأيتُ اللهَ .. في عمّانَ مذبوحاً .. على أيدي رجال الباديهْ غطيتُ وجهي بيدي .. وصحتُ : يا تاريخُ ! هذي كربلاءُ الثانيهْ …. (2) يا مجهضي الثورة .. وهي بعدُ .. في ملابس العروسْ يا قاتلي الربيع في أوله .. يا سارقي الشموسْ هل أنتمُ – كما ادعيتمْ – عربٌ أم أنكمُ […]