القميص الأبيض

ألست تهنئنى يا بخيل ؟ بهذا القميص الجديد علي جديد .. وتسكت على وعنه أأنت الحنون .. أأنت الوفي ؟ مغارز خيطانه .. أغنيات فياجاحد الطيب , قل أى شيء سألتك دغدغ غرورى .. فان جميلا لديك , جميل لدي تتوسع عند مساقط كمى وضاق .. وضاق على ناهدي ورشق التطاريز .. والنمنمات ورشات ضوء .. ورشات في .. تبارك …

كم الدانتيل

يا كمها الثرثارَ .. يا مَـشتلْ رََفهْ عن الدنيا ولا تبخلْ ونقطِ الثلجَ على جرحنا يا رائع التطريز .. يا أهدلْ يا شفة ً تفتيحها ممكنٌ ويا سؤالاً , بعدُ , لم يُسألْ .. أقبلتَ يا صيفيُّ في جوقة من السنونو , والشذا المرسلْ يا كمها المنشالَ عن ثروةٍ إذهلْ .. فإن الخيرَ أن تذهَـلْ أليسَ لي زاوية ٌ رطبة …

عيد ميلادها

  بطاقة من يدها ترتعد تفدي اليد تقول : عيدي الأحد ما عمرها؟ لو قلت .. غنى في حبيبي العدد إحدى ثوانيه إذا أعطت، عصورا تلد وبرهة من عمرها يكمن فيها .. أبد ترى إذا جاء غد وانشال تول أسود واندفعت حوامل الزهر.. وطاب المشهد ورد..وحلوى ..وأنا يأكلني التردد بأي شيء أفد إذا يهل الأحد بخادم ..بباقة؟ هيهات. لا أقلد …

لماذا ؟

لماذا تخليت عني ؟ إذا كنتَ تعرف أني أحبك أكير مني لماذا؟ لماذا؟ بعينكَ هذا الوجوم و أمس بحضن الكروم فرطت ألوف النجوم بدربي وأخبرتني أن حبي يدوم لماذا؟ لماذا؟ تُغرر قلبي الصبي لماذا كذبت علي و قلت تعود إلي مع الأخضر الطالع مع الموسم الراجع مع الحقل و الزارع لماذا؟ لماذا؟ منحت لقلبي الهواء فلما أضاء بحب كعرض السماء …

نفاق

كفانا نفاقْ ! .. فما نفـْعُهُ كلُّ هذا العناقْ ؟ ونحنُ انتهينا وكلُّ الحكايا التي قد حكينا نفاق ٌ .. نفاقْ .. إن قبلاتنكِ الباردهْ على عنقي لا تطاقْ وتاريخنا جثة ٌ هامدهْ أمام الوجاق * * * كفى .. إنها الساعة ُ الواحدهْ .. فأينَ الحقيبهْ ؟.. أتسمعُ ؟ أين سرقتَ الحقيبهْ ؟ أجلْ . إنها تـُعلنُ الواحدهْ .. …

إلى صديقةٍ جديدة

ودعتك الأمس , وعُدْتُ وحدي مفكراً ببوحكِ الأخير ِ .. كتبتُ عن عينيكِ ألفَ شيءٍ كتبتُ بالضوء وبالعبير ِ .. كتبتُ أشياءَ بدون معنى جميعها مكتوبة ٌ بنور ِ مَنْ أنتِ .. منْ رماكِ في طريقي ؟ مَنْ حركَ المياهَ في جذوري ؟ وكانَ قلبي قبل أنْ تلوحي مقبرة ً ميتة َ الزهور ِ مشكلتي أنيَ لستُ أدري حداً لأفكاري …