كيف ؟

كيف, يا سادتي, يغني المغني بعدما خيطوا له شفتيه؟ هل إذا مات شاعرٌ عربيٌ يجد اليوم, من يصلي عليه؟ لا يبوس اليدين شعري.. وأحرى بالسلاطين.. أن يبوسوا يديه.. قصيدة كيف ؟ للشاعر الكبير نزار قباني

حزب الحزن

إذا كان الوطنُ منفيّاً مِثْلي.. ويفكّر بشَراشِفِ أُمّهِ البيضاء مِثْلي.. وبقطّةِ البيت السوداء، مِثْلي.. إذا كان الوطنُ ممنوعاً من ارتكاب الكتابة مثلي.. وارتكاب الثقافة مِثْلي.. فلماذا لا يدخُلُ إلى المِصَحَّة التي نحنُ فيها؟ لماذا لا يكونُ عضواً في حزب الحزنْ الذي يضمُّ مئةَ مليون عربي؟؟؟ قصيدة حزب الحزن للشاعر الكبير نزار قباني

آخر عصفور يخرج من غرناطة

1 عيناك.. آخر مركبين يسافران فهل هنالك من مكان؟ إني تعبت من التسكع في محطات الجنون وما وصلت إلى مكان.. عيناك آخر فرصتين متاحتين لمن يفكر بالهروب.. وأنا.. أفكر بالهروب.. عيناك آخر ما تبقى من عصافير الجنوب عيناك آخر ما تبقى من حشيش البحر، آخر ما تبقى من حقول التبغ، آخر ما تبقى من دموع الأقحوان عيناك.. آخر زفةٍ شعبيةٍ …

البوابة

إن رفع السلطان سيف القهر رميت نفسي في دواة الحبر أو أمر السياف أن يقتلني خرجت من بوابةٍ سريةٍ تمر من تحت أساس القصر هناك دوماً مخرجٌ من بطش فرعونٍ .. يسمى الشعر …. قصيدة البوابة للشاعر الكبير نزار قباني

التأشيرة

  1 في مركزٍ للأمن في إحدى البلاد الناميَه وقفتُ عند نقطة التفتيشِ، ما كان معي شيءٌ سوى أحزانيَهْ كانت بلادي بعد ميلٍ واحدٍ وكان قلبي في ضلوعي راقصاً كأنه حَمَامةٌ مشتاقةٌ للساقيَهْ. يحلُمُ بالأرض التي لعبتُ في حقولها وأطْعَمَتْني قَمحَها، ولوزَها، وتينَها وأرْضَعَتْني العافيَهْ.. * وَقَفتُ في الطابورِ، كانَ الناسُ يأكلونَ اللُّبَّ.. والتُرْمُسَ.. كانوا يطرحونَ البولَ مثل الماشيَهْ من …

درس في الرسم

1 يَضَعُ إبني ألوانه أَمامي ويطلُبُ مني أن أرسمَ لهُ عُصْفُوراً.. أغطُّ الفرشاةَ باللون الرماديّْ وأرسُمُ له مربَّعاً عليه قِفْلٌ.. وقُضْبَانْ يقولُ لي إبني، والدَهْشَةُ تملأ عينيْه: “.. ولكنَّ هذا سِجْنٌ.. ألا تعرفُ ، يا أبي ، كيف ترسُمُ عُصْفُوراً؟؟” أقول له: يا وَلَدي.. لا تُؤاخذني فقد نسيتُ شكلَ العصافيرْ… 2 يَضَعُ إبني عُلْبَةَ أقلامِهِ أمامي ويطلُبُ منّي أن أرسمَ …

قرص الأسبرين

ليسَ هذا وطني الكبير لا.. ليسَ هذا الوطنُ المربّعُ الخاناتِ كالشطرنجِ.. والقابعُ مثلَ نملةٍ في أسفلِ الخريطة.. هوَ الذي قالّ لنا مدرّسُ التاريخِ في شبابنا بأنهُ موطننا الكبير. لا.. ليسَ هذا الوطنُ المصنوعُ من عشرينَ كانتوناً.. ومن عشرينَ دكاناً.. ومن عشرينَ صرّافاً.. وحلاقاً.. وشرطياً.. وطبّالاً.. وراقصةً.. يسمّى وطني الكبير.. لا.. ليسَ هذا الوطنُ السّاديُّ.. والفاشيُّ والشحّاذُ.. والنفطيُّ والفنّانُ.. والأميُّ والثوريُّ.. …

إلى عصفورةٍ سويسرية

أصديقتي إن الكتابة لعنةٌ فانجي بنفسك من جحيم زلازلي فكّرت أنّ دفاتري هي ملجأي ثم اكتشفت بأن شعري قاتلي وظننت أن هواك ينهي غربتي فمررت مثل الماء بين أناملي بشّرت في دين الهوى.. لكنهم في لحظة، قتلو جميع بلابلي لا فرق في مدن الغبار.. صديقتي ما بين صورة شاعر.. ومقاول.. *** يا ربِّ: إن لكل جرحٍ ساحلاً.. وانا جراحاتي بغير …

هجم النفط مثل ذئب علينا

من بحارِ النزيفِ.. جاءَ إليكم حاملاً قلبهُ على كفَّيهِ ساحباً خنجرَ الفضيحةِ والشعرِ، ونارُ التغييرِ في عينيهِ نازعاً معطفَ العروبةِ عنهُ قاتلاً، في ضميرهِ، أبويهِ كافراً بالنصوصِ، لا تسألوهُ كيفَ ماتَ التاريخُ في مقلتيهِ كسَرتهُ بيروتُ مثلَ إناءٍ فأتى ماشياً على جفنيهِ أينَ يمضي؟ كلُّ الخرائطِ ضاعت أين يأوي؟ لا سقفَ يأوي إليهِ ليسَ في الحيِّ كلِّهِ قُرشيٌّ غسلَ الله …

أحمر.. أحمر.. أحمر..

1 أحمر أحمر أحمر لاتفكر أبداً ..فالضوء أحمر لاتكلم أحداً ..فالضوء أحمر لاتجادل في نصوص الفقه ، أو في النحو ، أو في الصرف أو في الشعر ، أو في النثر إن العقل ملعون ، ومكروه ، ومنكر 2 لاتغادر قنك المختوم بالشمع فإن الضوء أحمر.. لاتحب امرأة ..أو فأرة إن ضوء الحب أحمر لاتضاجع حائطا ، أو حجراً ، …