كيف ستبدأ السنة الجديدة ؟

لا يبدأ التاريخ إلا منكِ .. أيتها البعيدهْ ما دمتِ غائبةً .. فكيف ستبدأُ السنةُ الجديدهْ ؟ ما دمتِ لستِ معي .. فكيف ستثلج الدنيا .. وتمتليءُ المداخنُ بالهدايا واللُّعبْ ؟ ما دمتِ لستِ معي .. فكيفَ يُعيِّدُ الأطفالُ ؟ كيف ستلبسُ الأشجارُ معطفها المرصعَ بالذهبْ ؟   ما دمت سيدتي على سفرٍ فتاريخي على سفرٍ .. وأيامي على سفرٍ …

يطيران ضدَّ مرور الزَمَن ..

.. وما زال جسمُكِ في الأربعينْ فتيّاً .. شهيّاً .. نقياً نقاءَ اللبَنْ .. وما زال نهداكِ مثلَ حِصَانَيْ سباقٍ يطيرانِ ضدَّ مُرُور الزَمَنْ .. قصيدة يطيران ضدَّ مرور الزَمَن .. للشاعر الكبير نزار قباني Republished by Blog Post Promoter

بيت الحمائم

بميدانِ عينيكِ .. تبني الحمائمُ بيتاً وتدخلُ – دون انتظارٍ – علينا القصيدَهْ قصيدة بيت الحمائم للشاعر الكبير نزار قباني Republished by Blog Post Promoter

حبٌّ في علبة البريد

يا امرأةً .. تبعثُ لي بحبِّها الكبيرِ في البَريدْ .. وصوتها .. وكُحلها .. وعطرها المثيرِ في البريدْ .. يا امرأةً .. أعرفُها جَدّاً , ولا أعرفُها توقَّفي .. توقفي .. عن حِرفة التأليفْ فكلُّ ما أرسلتِهِ وَلْدَنَةٌ وكُلُّ ما كتبتِهِ سخيفْ فليس ثَمَّ امرأةٌ .. تمارس الحُبَّ مع الرجال بالبريدْ وتُنْجِبُ الأطفال بالبريدْ .. قصيدة حبٌّ في علبة البريد …

المسؤولية

1 مسؤولةٌ عيناكِ .. يا حبيبتي عن كلَّ ما يسقطُ في العالم من أمطارْ كلَّ ما ينبتُ في الغابات من أشجارْ مسؤولةٌ عيناكِ عن كتابة الشعرِ , وعن تَشَكُّلِ اللؤلؤ والمحارْ عن ازدهار الحبِّ , والجنسِ , وعن تكاثر الأطفال والأزهارْ وعن خروج الليل من عباءة النهارْ ..   2 مسؤولةٌ عيناكِ عن مصير هذا الكونْ عن سفر الضوءِ , …

الدخولُ .. والخروج

حَكَمَتْني النساءُ خمسينَ عاماً .. غير أني أخافُ أن أستقيلا فعيونٌ لها دخَلْتُ مليكاً وعيونٌ خرجتُ منها قتيلا .. قصيدة الدخولُ .. والخروج للشاعر الكبير نزار قباني

الطوفان

لم أُخطِّطْ .. قبل أن أهواكِ , يا سيدتي بل رأيتُ الماء يجتاحُ ثيابي .. أنتِ , يا سيدتي , رائعةٌ وأنا شخصٌ ضعيفٌ في الحسابِ .. قصيدة الطوفان للشاعر الكبير نزار قباني

تحولات القهوة

كنا بالأمسِ , إذا نتحدثُ في المقهى تهتزُ القهوةُ في يدنا .. وتُصفق من فرحٍ أكوابُ الماءْ من بعد غروب علاقتنا صرنا لو نجلس في ذات المقهى تأتينا القهوةُ باردةً وعلى فستانكِ .. وثيابي يندلق الماءْ .. قصيدة تحولات القهوة للشاعر الكبير نزار قباني

السَمَك ..

يا امرأةً .. تأتي من عصْرٍ آخَرْ .. ولها أفكارٌ تصلحُ في عَصْرٍ آخَرْ .. وتُحبُّ رجالاً ينتسبونَ إلى عَصْرٍ آخَرْ .. وتَخُطُّ عناويناً في الماءْ أنا قد أستعملُ في أشعاري الرمْزَ .. وأّلْجأُ للإيماءْ .. لكنِّي لا أَشْري أبداً .. سَمَكاً في الماءْ .. قصيدة السَمَك .. للشاعر الكبير نزار قباني

الفاكهة

إذا تلاقتْ غيمةٌ .. ونسمةٌ تسقطُ حباتُ المطرْ ولو تلاقى رجلٌ وامرأةٌ يسقط من حوضيهما أشهى الثَمَرْ .. قصيدة الفاكهة للشاعر الكبير نزار قباني