حبٌّ .. تحت الصفر

1 هو البحرُ.. يفصل بيني وبينَكِ.. والموجُ، والريحُ، والزمهريرْ. هو الشِعْرُ.. يفصل بيني وبينكِ.. فانتبهي للسقوط الكبيرْ.. هو القَهْرُ.. يفصل بيني وبينكِ.. فالحبُّ يرفُضُ هذي العلاقَةَ بين المرابي.. وبين الأجيرْ.. أحبُّكِ.. هذا احتمالٌ ضعيفٌ.. ضعيفْ فكلُّ الكلام به مثلُ هذا الكلام السخيفْ أحبُّكِ.. كنتُ أحبُّكِ.. ثم كرهتُكِ.. ثم عبدتُكِ.. ثم لعنتُكِ.. ثم كَتبتُكِ.. ثم محوتُكِ.. ثم لصقتُكِ.. ثم كسرتُكِ.. ثم …

5 دقائق

إجلسي خمس دقائق لا يريد الشعر كي يسقط كالدرويش في الغيبوبة الكبرى سوى خمس دقائق .. لا يريد الشعر كي يثقب لحم الورق العاري سوى خمس دقائقْ .. فاعشقيني لدقائق .. واختفي عن ناظري بعد دقائق لستُ أحتاجُ إلى أكثر من علبة كبريتٍ لإشعال ملايين الحرائق إن أقوى قصص الحب التي أعرفها لم تدم أكثر من خمس دقائق … قصيدة …

الرجل المعدني

شفتاك من حجر .. وصوتكِ من حجر ويداك آنيتان من عصر الحجر .. وأنا على طرف السرير .. كنخلة من ألف قرن .. وهي تنتظر المطرْ إنهض .. فإنكَ حالة ميئوسة إنهض .. فلا علمٌ لديكَ ولا خبرْ .. أنسيتني شكلي .. وشكل أنوثتي وكسرت أغصاني .. وأتلفت الزهر أني أعض على بياض شراشفي وأعض من قهري شبابيك القمر قصيدة …

ليست تقال

حاولتُ أسألْ: ما الأنوثة؟ ثم عدت عن السؤالْ فأهم شيءٍ في الأنوثة أنها .. ليست تُقال …. قصيدة ليست تقال للشاعر الكبير نزار قباني

تدخين

كنتُ أدخن مئة سيجارة في اليوم وتوقفت عن الانتحار ببطوله والآن .. أحاول التوقفَ عن تدخين امرأة واحدهْ فلا أستطيعْ …. قصيدة تدخين للشاعر الكبير نزار قباني

الموت الأخير

هذا هو الحدُّ الأقصى لجُنُوني ولم أعُدْ أقدر أن أحِبّكِ أكثرْ.. هذا هو المدى الأخيرُ لذراعيّْ ولم أعُدْ أستطيعُ أن أضُمَّكِ أكثرْ.. هذه أعلى نقطة يمكنني الوصول إليها على جبال نهديكِ.. المتوّجين بالثلج والذَهَبْ.. ولم يَعُدْ بوسعي أن أتسلَّق أكثرْ.. هذه آخرُ معركةٍ أدخلها.. للوصول إلى نوافير الماء في غرناطهْ ولم يعد بوسعي أن أقاتلَ أكثرْ.. هذا آخرُ موتٍ.. أموتُه …

ثلاث مفاجآت لامرأة رومانسية ..

ستفاجأ – سيدتي – لو تعلم أني أجهل ما تعريفُ الحب !! وستحزن جداً .. حين ستعلم أن الشاعر ليس بعلام للغيبْ .. أنا آخر رجل في الدنيا يتنبأ عن أحوال القلبْ سيدتي . إني حين أحبكِ .. لا احتاج إلى (أل) التعريف سأكونُ غبياً لو حاولتُ, وهل شمسٌ تدخل في ثقب لو عندكِ تعريفٌ للشعر .. فعندي تعريفُ للحب …

أنا والنساء

1 أريدُ الذهابَ .. إلى زَمَنٍ سابقٍ لمجيء النساءْ.. إلى زمنٍ سابقٍ لقُدُوم البكاءْ فلا فيهِ ألمحُ وجهَ امرأهْ.. ولا فيهِ أسمعُ صوتَ امرأهْ.. ولا فيهِ أشنقُ نفسي بثدي امرأَهْ.. ولا فيه ألعقُ كالهرِّ رُكْبَةَ أيّ امرأَهْ… 2 أريدُ الخروجَ من البئر حيَّاً.. لكي لا أموتَ بضَرْبَة نَهْدٍ.. وأُهْرَسَ تحت الكُعُوب الرفيعةِ.. تحت العيون الكبيرةِ، تحت الشفاه الغليظةِ، تحتَ رنين …

الرب العاشق

سيدتي : حبكِ صعبٌ حبكَ صعبٌ حبك صعب لو عاني الرب كما عانيتْ لصاحَ من البلوى: ” يا ربّ ” .. قصيدة الرب العاشق للشاعر الكبير نزار قباني

رائحة الكتابة

للمرأة التي أحبها قدمان صغيرتان جداً .. تشبهان كلام الأطفال ولجسدها رائحة سرية جداً كرائحة الكتابة الممنوعه قصيدة رائحة الكتابة للشاعر الكبير نزار قباني