قبل أن .. بعد أن ..

1 قبل أن أحبّكِ.. كنتُ متصالحاً مع اللغَهْ ألعبُ بها، بمهارة ساحرٍ محترفْ وأحرِّك خيوطَها.. كما يحرِّك طفلٌ طيارةً من ورقْ كنتُ أميرَ الطير.. وسيِّد المُغنّينْ وكنتُ إذا سرتُ في الغابَهْ تركض خلفي الأرانبْ.. وتتبعني الأشجارْ وتكلمني الضفادعُ النهريّهْ وتنزلُ النجومُ من شُرُفاتها لتنامَ على كَتِفي.. 2 قبل أن أحبّكِ.. كانت إقطاعاتي الأدبيَّهْ لا تغيبُ […]

تدخين

كنتُ أدخن مئة سيجارة في اليوم وتوقفت عن الانتحار ببطوله والآن .. أحاول التوقفَ عن تدخين امرأة واحدهْ فلا أستطيعْ …. قصيدة تدخين للشاعر الكبير نزار قباني

5 دقائق

إجلسي خمس دقائق لا يريد الشعر كي يسقط كالدرويش في الغيبوبة الكبرى سوى خمس دقائق .. لا يريد الشعر كي يثقب لحم الورق العاري سوى خمس دقائقْ .. فاعشقيني لدقائق .. واختفي عن ناظري بعد دقائق لستُ أحتاجُ إلى أكثر من علبة كبريتٍ لإشعال ملايين الحرائق إن أقوى قصص الحب التي أعرفها لم تدم أكثر […]

ليلةٌ في مناجم الذهب

1 جسمُكِ مدْعُوكٌ بالثلج والنارْ ومعجونٌ ببعضهْ.. كمربّى التين والسفرجَلْ ومطروقٌ كأباريق النحاسْ ومليسٌ كالبروكار الدمشقيّ وعابقٌ كأسواق البهارْ في مدينةٍ آسيويَّهْ. 2 جسمُكِ مطرّزٌ بالشاماتِ كليل الباديَهْ ومزخرفٌ بالأزهارِ، كالخَط الكوفيّ وطازجٌ كعروق النعناعْ ولامعٌ تحت الشمس كفَقَمةِ البحرْ ومُسْتَنْفَرٌ للقتال.. كديكٍ لا يَنامْ…. 3 جسمكِ مهرجانٌ للضوء والصوت يُقَامُ تحت رعاية اللهْ…. 4 […]

موسيقى

أمطارُ أوروبا تعزف سوناتات بيتهوفن وأمطار الوطن .. تعزفُ جراحات سيد درويش وأنا بدون تردد مع هذا الإسكندرانيّ الذي يضيءُ في حنجرته قمر الحزن .. ومآذن سيدنا الحسينْ … قصيدة موسيقى للشاعر الكبير نزار قباني

نهدان

للمرأة التي أحبها نهدان عجيبان واحد من بلاد النبيذ وواحد من بلاد الحنطه واحدٌ مجنون كرامبو وواحدٌ مغرور كالمتنبي واحدٌ من شمال أوروبا وواحدٌ من صعيد مصر وبينهما … دارتْ كلّ الحروب الصليبيهْ .. قصيدة نهدان للشاعر الكبير نزار قباني

من ملفات محاكم التفتيش

1 يطالبُني حكماءُ القبيلَهْ أن أتركَ أشعاري على باب خَيْمتِكْ وأدخلَ عليكِ، مجرّداً من السلاحْ ماذا يبقى مني؟ إذا نزلتُ عن فَرَس العشقْ ورهنتُ راياتي وأوسمتي ومعطفَ الكلمات الجميلَهْ الذي كنتُ أختالُ به كفهدٍ إفريقيٍ مرقّطْ.. 2 يطالبني عقلاءُ القبيلَهْ حتى لا تشتعلَ الفتنَهْ وحتى لا يتقاتلَ الرجالُ مع الرجالْ من أجل حَفْنةِ كُحْلْ.. وحتى […]