هذه هي حبيبتي .. هذه هي مدينتي ..

1 أبحث عن مدينة تشبهنا شتاؤها يشبهنا . خريفها يشبهنا . هدوءها يشبهنا . جنونها يشبهنا . بروقها . رعودها . أمواجها تشبهنا . أبحث عن مدينة شبيهة بلون عينيك .. وأحزاني أنا … 2 أبحث عن مدينة في آخر العالم لا نعرف فيها أحداً .. وليس فيها أحد يعرفنا .. أمطارها تغرقنا .. وثلجها يحرقنا … عن فندق ندخله …

من أنا في أمريكا

ـ 1 ـ أعبر البحر إلى شاطئكم باحثا عن خاتم الحب الذي ضيعته منذ خمسين سنة باحثا عن شَعْرِ بلقيس الذي ضيعته منذ خمسين سنة و سؤال واحد يقلقني من أنا في أمريكا ؟ من أنا في زمن الحاسوب ..و ( الروبوت ) .. و القلب الصناعي .. و موسيقى ( مادونا ) ؟ من أنا في زمن ؟ يصنعون …

إلى مسافرة .. لم تسافر

1 لم يعد مسموحاً لك أن تسافري إلى أي مكان آخر. إلى أي وطن آخر . أنا آخِر وطن تلتجئين إليه يعطيك شرعية الحب .. ويمنحك السلام والسلامة … 2 لم يعد مسموحاً لك .. أن تغادري أقاليمي الاستوائية فصدري هو آخر شاطئ رملي . تريحين عليه رأسك المتعب . آخر منفى .. يفتح أمامك أبوابه ويمنحك جنسيته ويطعمك تفاحة …

جميلة أنت .. كالمنفى

1 عندما نجلس معاً .. في أحد المقاهي اللندنية كمركبين يستريحان بعد سفر طويل . يخطر ببالي أن أقول لك : ( أنت جميلة كالمنفى ) .. وأن عينيك تغتسلان بالمطر كشوارع المنفى .. وأن يديك .. عصفورتا حرية .. تطيران في سماء المنفى .. ولكنني أشعر بأنني سوف أخرج على نصوص العشق الكلاسيكية ، ومقدسات البلاغة القديمة . وأخون …

حب 1994

1 عندما صممتُ أن أجعلك حبيبتي لم أكن ديموقراطياً – كما أدعي – ولا حضارياً – كما أدعي – ولا مثقفاً – كما أدعي – وإنما كنتُ رجلاً يحمل فوق جلده وشم القبائل الإفريقية .. وميراث ألف عام من البداوة … 2 إنني لا أؤمن بالحب .. عن طريق البرلمانات ومجالس الشورى والاستفتاءات الشعبية . ولا يمكنني أن أحب امرأة …

من يوميات شقة مفروشة

1 هذي البلاد شقة مفروشة .. يملكها شخص يسمى عنترة يسكر طول الليل عند بابها ويجمع الإيجار من سكانها و يطلب الزواج من نسوانها و يطلق النار على الأشجار ، والأطفال, والعيون, والأثداء.. والضفائر المعطرة.. 2 هذي البلاد كلها.. مزرعة شخصيةٌ لعنتره سماؤها هواؤها نساؤها حقولها المخضوضرة.. 3 كل البنايات هنا يسكن فيها عنتره كل الشبابيك.. عليها صورةٌ لعنتره كل …

كيف تكونين حبيبتي ولا أخرج على النص ؟

1 لا أستطيع أن أكون تقليدياً عندما أحبك . ولا أن أكتب نصاً عادياً لواحدة غير عادية .. فأنت امرأة أخرى . وثقافة أخرى . وحضارة أخرى . ولغة لم تتشكل مفرداتها بعد .. ومهمتي الأولى هي أن أخرج على النص .. وأكتب لك شعراً خارج المألوف . وأجعل منك امرأة خارج المألوف … 2 أنا لا أحبك .. فقط …

هل أنت حقاً تعرف النساء ؟

1 أحِبني كما أنا .. بلا مساحيق .. ولا طلاء .. أحبني .. بسيطة ، عفوية كما تحب الزهر في الحقول ، والنجوم في السماء . فالحب ليس مسرحاً نعرض فيه آخر الأزياء .. و أغرب الأزياء .. لكنه الشمس التي تضيء في أرواحنا والنبل ، والرقي ، والعطاء . فابحث عن الشمس التي خبأتـُها في داخلي إن كنت حقاً …

صانع النساء

1 زاولتُ ألف مهنة ومهنة في زمن الشباب . أسست جمهورية للعشق لا تغرب عنها الشمس ، فيها النخل ، والرمان ، والأعناب . وكان عندي دولة كبرى من الشفاه ، والعيون ، والأهداب … 2 عملتُ خزافاً .. ورساماً .. ونحاتاً .. وأستاذاً لفن الحب .. حتى صار لي جيش من الأتباع والطلاب . لكنني .. رغم اتساع سلطتي …

حبٌ .. على ( الفاكس )

1 كنتُ في الماضي عندما أعيش قصة حب أستعمل ورق الرسائل .. والهاتف .. وأزهار القرنفل .. ودواوين الشعر .. لأقول لك : (( أحبك )) … 2 واليوم .. أقتحم حجرة نومك بـ ( الفاكس ) .. لأندس تحت شراشفك .. وأتناول إفطار الصباح معك . ما أجمل الحضارة .. حين تسمح لي بالدخول عليك بلا استئذان .. 3 …