قصّة خلافاتنا

ديوان حبيبتي نزار قباني

برغم .. برغم خلافاتنا .. برغم جميع قراراتنا .. بأن لا نعود .. برغم العداء .. برغم الجفاء .. برغم البرود .. برغم انطفاء ابتساماتنا .. برغم اتقطاع خطاباتنا .. فثمّةَ سرّ خفيّ .. يوحد ما بين أقدارنا .. ويدني مواطيءَ أقدامنا .. ويفنيكِ فيّ .. ويصهر نار يديكِ بنار يديّ .. برغم جميع خلافاتنا .. برغم اختلاف مناخاتنا .. …

أكبر من كل الكلمات

ديوان حبيبتي نزار قباني

سيدتي ! عندي في الدفتر ترقص آلاف الكلمات واحدة .. في ثوب أصفر واحدة في ثوب أحمر يحرق أطراف الصفحات أنا لست وحيدًا في الدنيا عائلتي .. حزمة أبيات أنا شاعر حب جوال تعرفه كل الشرفات تعرفه كل الحلوات عندي للحب تعابير ما مرت في بال دواة * * * الشمس فتحْتُ نوافذها وتركتُ هنالك مرساتي وقطعتُ بحارًا .. وبحارًا …

فستاني التفتا

ديوان حبيبتي نزار قباني

أمس انتهى .. فستاني التفتا أرأيت فستاني ؟ حققتُ فيه جميع ما شئتا وشيًا .. ونمنمة .. أرأيت فستاني ؟ أرأيتني ؟ أنا بعض نيسانِ .. أنا كلّ نيسانِ .. أرأيت فستاني ؟ صنَعتْه حائكتي .. من دمع تشرين .. من غصن ليمون .. من صوت حَسّون .. اخترته لونًا حشيشيًا .. لونًا يشابه لون عينيّا .. فصلته .. شكلا …

نهر الأحزان

عيناكِ كنهري أحـزانِ نهري موسيقى.. حملاني لوراءِ، وراءِ الأزمـانِ نهرَي موسيقى قد ضاعا سيّدتي.. ثمَّ أضاعـاني الدمعُ الأسودُ فوقهما يتساقطُ أنغامَ بيـانِ عيناكِ وتبغي وكحولي والقدحُ العاشرُ أعماني وأنا في المقعدِ محتـرقٌ نيراني تأكـلُ نيـراني أأقول أحبّكِ يا قمري؟ آهٍ لـو كانَ بإمكـاني فأنا لا أملكُ في الدنيـا إلا عينيـكِ وأحـزاني سفني في المرفأ باكيـةٌ تتمزّقُ فوقَ الخلجـانِ ومصيري الأصفرُ …

الرجل الثاني

أنا هنا . بعد عام من قطيعتنا ألا تمدّين لي بعد الرجوع يدًا ألا تقولين .. ما أخبارها سفني ؟ أنا المسافر في عينيكِ دون هدى حملتُ من طيبات الصين قافلة وجئتُ أطعم عصفورين قد رقدا وجئتُ أحمل تاريخي على كتفي وحاضرًا مرهق الأعصابِ ، مضطهدًا ماذا أصابكِ ؟ هل وجهي مفاجأةٌ وهل توهمتِ أنّي لن أعود غدًا ما للمرايا …

خطاب من حبيبتي

ديوان حبيبتي نزار قباني

شكرًا .. على خطابكِ الأخير .. سفيرك الموعودِ .. يالرقّة السفير .. قرأتُه .. لأربعين مرّة .. قرأته .. أعدتُه .. لأربعين مرّة .. أعدته .. غرقتُ في طيوبه .. بكيتُ من أسلوبه .. بكيت كالأطفال في سريري .. نبشتُه ، عصرتُه .. عصرتُ كلّ نقطة .. فيه ، إلى الجذور .. * هذا خطاب منكِ .. ما أخطأني شعوري …

حبيبتي

ديوان حبيبتي نزار قباني

حبيبتي . إن يسألوكِ عنّي يومًا ، فلا تفكري كثيرًا قولي لهم بكل كبرياء : ” يحبني .. يحبني كثيرًا ..” * صغيرتي . إن عاتبوكِ يومًا كيف قصصتِ شعركِ الحريرا وكيف حطمتِ إناء طيبٍ من بعد ما ربيتِهِ شهورًا وكان مثل الصيف في بلادي يوزع الظلال والعبيرا قولي لهم : ” أنا قصصت شعري لأن من أحبه .. يحبه …

كلمات

ديوان حبيبتي نزار قباني

يُسمعني.. حـينَ يراقصُني كلماتٍ ليست كالكلمات يأخذني من تحـتِ ذراعي يزرعني في إحدى الغيمات والمطـرُ الأسـودُ في عيني يتساقـطُ زخاتٍ.. زخات يحملـني معـهُ.. يحملـني لمسـاءٍ ورديِ الشُـرفـات وأنا.. كالطفلـةِ في يـدهِ كالريشةِ تحملها النسمـات يحمـلُ لي سبعـةَ أقمـارٍ بيديـهِ وحُزمـةَ أغنيـات يهديني شمسـاً.. يهـديني صيفاً.. وقطيـعَ سنونوَّات يخـبرني.. أني تحفتـهُ وأساوي آلافَ النجمات و بأنـي كنـزٌ… وبأني أجملُ ما شاهدَ …

عندما تمطر فيروزاً

ديوان حبيبتي نزار قباني

لا تسأليني.. هل أُحبُّهُمَا؟ عينيكِ. إنّي منهُمَا لهُمَا.. ألَدَيَّ مرآتان من ذهبٍ ويُقال لي لا أَعتني بِهِما.. أستغفرُ الفيروزَ.. كيف أنا؟ أنسى الذي بيني وبينهُما.. أَبلحظةٍ تنسينَ سَيِّدتي تاريخيَ المرسومَ فوْقَهُما؟ وجميعُ أخباري مُصَوَّرَةٌ يوماً فيوماً.. في اخضرارهِما نهران من تَبْغٍ ومن عَسَل ما فَكَّرتْ شمسٌ بمثلهما عامٌ.. وبعضُ العام سَيِّدتي وأنا أُضيءُ الشمعَ حَوْلَهُما كم جئتُ أمسحُ فيهما تَعَبي …

ثلاث بطاقات من آسيا

ديوان حبيبتي نزار قباني

من آسيا .. عليكِ يا صديقتي السلام .. فبعد عينيكِ أنا .. لا أعرف السلام .. قطعتُ في تشرّدي الطويل .. يا قمري .. يا أرنبي الجميل .. يا رغوة الحليب والرخام .. قطعتُ ألف عام .. بدون عينيكِ .. بلا خبزٍ .. ولا طعام .. تصوّري ! أنّي بلا عينيكِ .. ألف عام .. بدون مصباحين أخضرين .. بدون …