المشكلة

يا سائلي عن حاجتي الحمد لله على الصحة والرغيفْ وما تقولُ الصحفُ اليوميهْ .. عندي صغارٌ يملأون البيتْ وزوجة ٌ وفيهْ . وفي الخوابي حنطة ٌ وزيتْ . لكنما مشكلتي .. ليستْ مع الخبز الذي نأكلهُ ولا مع الماء الذي أشربهُ مشكلتي الأولى هي الحريهْ .. قصيدة المشكلة للشاعر الكبير نزار قباني

الكلمات بين أسنان رجال مخابر

1 وأخيراً .. شرفوني . كان قلبي دائماً ينبئني .. أنهم آتونَ … كي يعتقلوا الكلمة َ .. أو يعتقلوني .. ولذا .. ما فاجأوني كسروا أبوابَ بيتي في جنيفٍ لوثوا ثلجَ سويسرا .. ومراعيها .. وأسرابَ الحمامْ .. وتحدوا وطنَ الحبَّ , وإنجيل السلامْ . وضعوا شعري بأكياس ٍ .. فهلْ شاهدتمُ ؟ دولة ً تسرقُ عطرَ الياسمين ِ …

الجنرال يكتب مذكراته

1 قاتلت بالأسنانْ كي أحملَ الماءَ إلى قبيلتي أجعل الصحراء بستاناً من الألوانْ وأجعل الكلام من بنفسج ٍ وضحكة المرأة من بنفسج ٍ ثديها .. قمة عنفوانْ … 2 قاتلت بالسيف وبالقصيدهْ كي أحعل الحبّ إلى مدينتي . وأغسلَ عن الوجوه والجدرانْ وأجعلَ العصر أقل قسوة أوجعل البحر أشد زرقة وأجعل الناس ينامون على شراشف الحنانْ .. 3 قاتلت عصراً …

كان الشاعرُ

كان الشاعرُ يأكلُ من أوراق الوردِ , وكانَ ينام بأحضان ِ الصفصافْ ثم أتي عصر عربيّ صارَ الشاعرُ فيهِ , ينام بأحضان السيّافْ … قصيدة كان الشاعرُ للشاعر الكبير نزار قباني

محاولة تشكيلية لرسم بيروت

1 عندما ترجعُ بيروتُ إلينا بالسلامهْ .. عندما ترجعُ بيروتُ التي نعرفها مثلما ترجعُ للدار الحمامهْ .. سوفَ نرمي في مياهِ البحر أوراقَ السفر .. وسنستأجر كرسيينْ في بيتِ القمرْ . وسنقضي الوقتَ , في زرع المواويل ِ .. وفي زرع الشجرْ آهِ .. يا بيروتُ كم أتعبنا هذا الشفرْ . فاغمرينا .. بمكاتيبِ المحبينَ .. اغمرينا بتقاسيم العصافير .. …

الثقب

1 لقد مر عشرونَ عاماً علينا لقد مر عشرون عامْ ولا نجم يسطعْ .. لا أرضَ تحبلْ .. لا قمحَ يطلعُ من تحت هذا الركامْ ولا غيمة ماطرهْ فهل نسيَ الشارعُ العربيّ الكلامْ ؟ وصرنا شعوباً بلا ذاكرهْ .. 2 لماذا الجماهيرُ .. بين المحيط , وبين الخليج , تجوبُ الأزقة كالقطط الخائفهْ وأينَ هو الشاعرُ العربي الذي كان يمضغ …

تشبث

ليس في وسعكِ , يا سيدتي , أن تصلحيني .. فلقد فاتَ القطارْ .. إنني قررتُ أن أدخلَ في حربٍ مع القبح , ولا رجعة عم هذا القرارْ . فإذا لم أستطعْ إيقاف جيش الروم ِ , أو زحف التتارْ . وإذا لم أستطع أن أقتل الوحشَ .. فحسبي أنني أحدثتُ ثقباً في الجدارْ … قصيدة تشبث للشاعر الكبير نزار …

بيان من الشعر

إذا كان عصريَ ليس جميلاً .. فكيفَ تريدينني أن أجمّل عصري ؟ وإنْ كنتُ أجلسُ فوق الخرابِ , وأكتبُ فوق الخرابِ , وأعشقُ فوق الخرابِ , فكيفَ سأهديك باقة زهر ِ ؟ * وكيفَ أحبكِ ؟ حين تكونُ الكتابةُ رقصاً .. على طبق ٍ من نحاس وجمر ِ .. وإن كانت الأرضُ مسرحَ قهر ٍ فكيف تريدينني أن أصالحَ قهري …

المحضر الكامل لحادثة اغتصاب سياسية

1 سامحونا .. إن شتمناكمْ قليلاً .. واسترحنا سامحونا إن صرخنا .. كتبُ التاريخ لا تعني لنا شيئاً وأخبارُ عليٍّ .. ويزيدٍ .. أتعبتنا … إننا نبحثُ .. عمنْ لا يزالون يقولون كلاماً عربياً فوجدنا دولاً من خشبٍ .. ووجدنا لغة ً من خشبٍ .. وكلاماً فارغاً من أي معنى سامحونا .. إنْ قطعنا صلة َ الرحم التي تربطنا .. …

حزب المطر

أنا لا أسكن في أي مكان إن عنواني هو اللامنتظر … مبحرا كالسمك الوحشي في هذا المدى في دمي نار .. وفي عيني شرر ذاهبا أبحث عن حرية الريح، التي يتقنها كل الغجر.. راكضا خلف غمام أخضر شاربا بالعين آلاف الصور ذاهبا .. حتى نهايات السفر .. مبحرا .. نحو فضاء آخر نافضا عني غباري ناسيا اسمي … وأسماء النباتات …