فوق

أنا رجلٌ لا يريح.. ولا يستريح فلا تصحبيني على الطرق المعتمة فشعري مدانٌ ونثري مدانٌ ودربي الطبيعي بين القصيدة.. والمحكمة… يشرفني أنني ما قبلت وساماً فإني الذي يمنح الأوسمة.. ولم أك بوقاً لأي نظامٍ فشعري فوق الممالك والأنظمة…. قصيدة فوق للشاعر الكبير نزار قباني

الوضوء بماء العشق والياسمين…

1 ينطلق صوتي، هذه المرة، من دمشق ينطلق من بيت أمي وأبي في الشام. تتغير جغرافية جسدي تصبح كريات دمي خضراء. وأبجديتي خضراء في الشام ينبت لفمي فم جديد وينبت لصوتي، صوت جديد وتصبح أصابعي، قبيلة من الأصابع 2 أعود إلى دمشق ممتطيًا صهوة سحابه ممتطيًا أجمل حصانين في الدنيا حصان العشق وحصان الشعر.. أعود […]