هذا أنا

نزار قباني ديوان الكبريت في يدي ودويلاتكم من ورق

1 أدمنت أحزاني فصرت أخاف أن لا أحزنا وطعنت ألافا من المرات حتى صار يوجعني ، بأن لا أطعنا ولُعِنْتُ في كل اللغات.. وصار يقلقني بأن لا ألعنا … ولقد شنقت على جدار قصائدي ووصيتي كانت .. بأن لا أدفنا. وتشابهت كل البلاد.. فلا أرى نفسي هناك ولا أرى نفسي هنا .. وتشابهت كل النساء فجسم مريم في الظلام .. …

عاصي الرحباني

نزار قباني ديوان الكبريت في يدي ودويلاتكم من ورق

1 عاصي الرحباني هو آخر الأشياء الجميلة في حياتنا هو آخر قصيدة، قبل أن ندخل في الأمية وآخر حبة قمح، قبل أن ندخل في زمن اليباس وآخر قمر، قبل أن تهاجمنا العتمة وآخر حمامة تحط على أكتافنا.. قبل زمن الخراب وآخر الماء قبل أن تشتعل الحرائق في ثيابنا وآخر الطفولة.. قبل أن تسرق الحرب طفولتنا 2 به بدأ الحب، وبه …

التصوير فى الزمن الرمادى

نزار قباني ديوان الكبريت في يدي ودويلاتكم من ورق

1 أحاول منذ الطفولة أن أتصور شكل الوطن رسمت بيوتاً, رسمت سقوفاً, رسمت وجوهاً, رسمت مآذن مطليةً بالذهب رسمت شوارع مهجورةً يقرفص فيها.. لكي يستريح التعب رسمت بلاداً, تسمى مجازاً, بلاد العرب.. 2 أحاول منذ الطفولة رسم بلادٍ تسامحني.. إن كسرت زجاج القمر وتشكرني.. إن كتبت قصيدة حبٍ وتسمح لي أن أمارس فعل الهوى ككل العصافير, فوق الشجر.. أحاول رسم …

رثاء فراشة

نزار قباني ديوان الكبريت في يدي ودويلاتكم من ورق

1 من أصعب الأشياء، أن يكتب الإنسان تاريخ فراشة فتاريخ الفراشات، يكون عادة مكتوبا على أجنحتها بالأخضر.. والأزرق.. والأحمر.. والبرتقالي.. ناديا تويني، هي فراشة منقوشة بالشعر من رأسها حتى قدميها.. وأنا طول عمري، أحسب ألف حساب، قبل أن ألمس جناحي فراشة، حتى لا يهرهر غبار القمر على أصابعي…. 2 حين التقيت ناديا تويني لأول مرة، تصورت أنها طالعة من كتاب. …

الطابور

نزار قباني ديوان الكبريت في يدي ودويلاتكم من ورق

طالبت ببعض الشمس, فقال رجال الشرطة: قف – يا سيد- في الطابور طالبت ببعض الحبر, لأكتب إسمي.. قالوا: إن الحبر قليلٌ… فالزم دورك في الطابور طالبت بأي كتابٍ أقرأ فيه.. فصاح قميصٌ كاكيٌ: من كان يريد العلم.. فإن عليه, قراءة منشورات الحزب.. وأحكام الدستور.. طالبت بإذن حتى ألقى امرأتي فأجابوني: إن لقاء المرأة صعبٌ.. وعلى العاشق, أن لا ييأس من …

تصميم

نزار قباني ديوان الكبريت في يدي ودويلاتكم من ورق

ليس في وسعك, يا سيدتي, أن تصلحيني فلقد فات القطار إنني قررت أن أدخل في حربٍ مع القبح.. ولا رجعة عن هذا القرار.. فإذا لم أستطع إيقاف جيش الروم أو زحف التتار وإذا لم أستطع أن أقتل الوحش فحسبي أنني أحدثت ثقباً في الجدار… قصيدة تصميم للشاعر الكبير نزار قباني

مقابلة تلفزيونية مع (غودو) عربى

نزار قباني ديوان الكبريت في يدي ودويلاتكم من ورق

1 مُنْتَظِرٌ أن يَرْحَلَ القِطَارْ أيُّ قطارٍ كانَ .. لا يهمُّني . أيُّ اتجاهٍ كانَ .. لا يهمني .. للشرقِ .. أو للغربِ .. لا يهمُّني .. لجنّةِ الفردَوْسِ ، أو للنارْ .. أنا كغودو .. أسْمعُ الصفيرَ في الليلِ ، ولكنْ .. لا أرى محطَّةً .. ولا أرى أرْصِفَةً .. ولا أرى قطارْ … 2 وقفتُ في الطابورِ مليونَ …

خيارات

نزار قباني ديوان الكبريت في يدي ودويلاتكم من ورق

ليس هنالك لعبٌ بالكلمات فعلى الشاعر أن يختار معاركه أو يختار السكنى في بيت الأموات… قصيدة خيارات للشاعر الكبير نزار قباني

المرأة

نزار قباني ديوان الكبريت في يدي ودويلاتكم من ورق

المرأة هي الشعر.. وليست ملحقة به، أو مضافة إليه، أو هامشا من هوامشه. كل شعر كتب، أو يكتب، أو سوف يكتب، مرتبط بالمرأة، كما يرتبط الطفل بحبل المشيمة. وأية محاولة لفك الإرتباط بينهما.. تقتل الطفل والأم معا.. الشعر يجد في المرأة مرضعته، وحاضنته، وأنثاه. وبالتالي فهي تؤكد ذكورته، وفحولته. والمرأة تجد في الشعر، رجلها، وبطلها، وصانع مجدها وأطفالها، وحامي أنوثتها …

التماسيح

نزار قباني ديوان الكبريت في يدي ودويلاتكم من ورق

يعمر الحاكم في بلادنا ألف سنه.. وعندما يذهب -مضطراً- إلى ضريحه يهنىء المشيعون بعضهم وترقص الأزهار خلف نعشه والأحصنه… قصيدة التماسيح للشاعر الكبير نزار قباني