يدي

أصبحت جزءاً من يدي .. جزءاً من انسيابها من جوها الماطر من سحابها كأنما .. في لحمها , حُفِرْتِ في أعصابها .. * أصبحت جزءاً من يدي أراك في عروقها , في غيمها الأزرق , في ضبابها , أراك في هدوئها أراك في اضطرابها في حزنها , في صمتها الطويل , في اكتئابها , أراك في الدمع الذي يقطر من …

لا تحبيني

هذا الهوى .. ماعاد يغريني ! فلتستريحي.. ولتريحيني إن كان حبك .. في تقلبه ما قد رأيت .. فلا تحبيني حبي .. هو الدنيا بأجمعها أما هواك فليس يعنيني أحزاني الصغرى .. تعانقني و تزورني .. إن لم تزوريني ما همني .. ما تشعرين به إن افتكاري فيك يكفيني فالحب وهم في خواطرنا كالعطر , في بال البساتين عيناك .. …

القصيدة البحرية

في مرفأ عينيك الأزرق أمطار من ضوء مسموع وشموس دائخة وقلوع ترسم رحلتها للمطلق في مرفأ عينيك الأزرق شباك بحري مفتوح وطيور في الأبعاد تلوح تبحث عن جزر لم تخلق في مرفأ عينيك الأزرق يتساقط ثلج في تموز ومراكب حبلى بالفيروز أغرقت الدنيا ولم تغرق في مرفأ عينيك الأزرق أركض كالطفل على الصخر أستنشق رائحة البحر وأعود كعصفور مرهق في …

ماذا أقول له ؟

ماذا أقول له لو جاء يسألني.. إن كنت أكرهه أو كنت أهواه؟ ماذا أقول : إذا راحت أصابعه تلملم الليل عن شعري وترعاه؟ وكيف أسمح أن يدنو بمقعده؟ وأن تنام على خصري ذراعاه؟ غدا إذا جاء .. أعطيه رسائله ونطعم النار أحلى ما كتبناه حبيبتي! هل أنا حقا حبيبته؟ وهل أصدق بعد الهجر دعواه؟ أما انتهت من سنين قصتي معه؟ …

يجوز أن تكوني

يجوز أن تكوني واحدةً من أجمل النساء .. دافئة ً .. كالفحم في مواقد الشتاء .. وحشية ً .. كقطة تموء في العراء .. آمرة ً .. ناهية ً كالربّ في السماء .. يجوز أن تكوني سمراء .. إفريقية العيون عنيدة ً .. كالفرس الحرون .. عنيفة ً .. كالنار , كالزلزال , كالجنون .. يجوز أن تكوني .. جميلة …

أخاف

أخافُ أنْ أقولَ أنِّي أحبها ( أحبها ) فالخمرُ في جِرارها تخسرُ شيئاً عندما نصبُّها .. قصيدة أخاف للشاعر الكبير نزار قباني

إستحالة

ليسَ هُنَاكَ امرأة تغتصبُ اغتصابْ هل ممكنٌ أن يقرأ الإنسانُ في كتابٍ حين يكون مغلقاً أمامهُ الكتاب ؟ قصيدة إستحالة للشاعر الكبير نزار قباني

ديك الجن

إني قتلتك و استرحت يا ارخص امرأة عرفت أغمدت في نهديكي سكيني وفي دمك….. اغتسلت وأكلت من شفة الجراح ومن سلافتها…. شربت وطعنت حبك في الوريد طعنته….. حتى شبعت ولفافتي بفمي فلا انفعل الدخان….. ولا انفعلت ورميت للأسماك لحمك لا رحمت…. ولا غفرت لا تستغيثي.. وانزفي فوق الوساد كما نزفت نفذت فيكي جريمتي ومسحت سكيني… ونمت ولقد قتلتك عشر مرات …

التفكير بالأصابع

ماذا يهمك أن أكون ؟ حجر ٌ.. كتابٌ.. غيمةٌ.. ماذا يهمك من أكون ؟ خليك في وهمي الجميل.. فسوف يقتلك اليقين.. ماذا يهمك من أنا ؟ مادمت أحرث كالحصان على السرير الواسع.. مادمت أزرع تحت جلدك ألف طفل رائع.. مادمت أسكب في خليجك.. رغوتي و زوابعي.. ما شأن أفكاري ؟ دعيها جانباً.. إني أفكر عادةً بأصابعي.. قصيدة التفكير بالأصابع للشاعر …

إغضب

إغضبْ كما تشاءُ.. واجرحْ أحاسيسي كما تشاءُ حطّم أواني الزّهرِ والمرايا هدّدْ بحبِّ امرأةٍ سوايا.. فكلُّ ما تفعلهُ سواءُ.. كلُّ ما تقولهُ سواءُ.. فأنتَ كالأطفالِ يا حبيبي نحبّهمْ.. مهما لنا أساؤوا.. إغضبْ! فأنتَ رائعٌ حقاً متى تثورُ إغضب! فلولا الموجُ ما تكوَّنت بحورُ.. كنْ عاصفاً.. كُنْ ممطراً.. فإنَّ قلبي دائماً غفورُ إغضب! فلنْ أجيبَ بالتحدّي فأنتَ طفلٌ عابثٌ.. يملؤهُ الغرورُ.. …