الحضارة

يغسلني حبك من بداوتي .. يشيل عني الرمل والحجارة .. يُدخلني في قصره المائي .. كل ليلة يدخلني في زرقة العبارهْ .. وعندما أسألهُ : من أنتِ يا حبيبتي؟ يرفع لي عن وجهك الستارهْ … ثم يقول: هاهي الحضارهْ .. قصيدة الحضارة للشاعر الكبير نزار قباني

الدخول إلى البحر

حدثت تجربة الحب أخيرا . . . ودخلنا جنة الله ، ككل الداخلين وانزلقنا . . تحت سطح الماء أسماكا . . رأينا لؤلؤ البحر الحقيقي . . وكنا ذاهلين . . حدثت . . تجربة الحب أخيرا . . حدثت من غير إرهاب ولا قسر . . فأعطيت . . وأعطيت . . وكنا عادلين . . حدثت في …

الوردة والفنجان

دخلت اليومَ للمقهى.. وقد صممتُ أن أنسى علاقتنا وأدفن كل أحزاني.. وحينَ طلبتُ فنجاناً من القهوه خرجتِ كوردة بيضاءَ. من أعماق فنجاني !!. قصيدة الوردة والفنجان للشاعر الكبير نزار قباني

لماذا ؟

كثيرات صديقاتي .. كثيراتٌ علاقاتي وبين يديَّ – حين أريد – آلاف الخياراتِ ولكنْ ما يحيرني لماذا أنتِ بالذاتِ ؟. أحبكِ أنتِ بالذاتِ ؟. قصيدة لماذا ؟ للشاعر الكبير نزار قباني

إلى نصف عاشقة

تحركي خطوة…يا نصف عاشقة فلا اريد انا انصاف عشّاق ان الزلازل طول اليل تضربني وانت واضعة ساقا عاى ساق و انت اخر من تعنيه مشكلتي و من يشاركني حزني و ارهاقي تبللي مرة بالماء.. او بدمي و جربي الموت يوما فوق احداقي انا غريب.و منفيّ.. و مستلب و ثلج عينيك غطى كل اعماقي أمن سوابق شعري انت خائفة؟ ام من …

المحاكمة

يعانقُ الشرقُ أشعاري .. ويلعنها .. فألفُ شكر ٍ لمن أطرى .. ومن لعنا فكلّ مذبوحةٍ .. دافعتُ عن دمها وكلّ خائفة أهديتها وطنا .. وكلّ نهدٍ .. أن أيـّدت ثورتهُ وما ترددتُ في أن أدفعَ الثمنا أنا مع الحبّ , حتى حين يقتلني إذا تخليتُ عن عشقي .. فلستُ أنا … الأغاني قصيدة المحاكمة للشاعر الكبير نزار قباني

إلى ثلاثينية..

دخلتِ الثلاثين منذ شهور.. ومازلتُ أشعرُ رغم الحوار المثقفِ, أنكِ بعدُ.. تخافين مني.. ألا بدّ أن يتدخل شيخ القبيلة, بيني وبينكِ.. كل تطمئني؟ قصيدة إلى ثلاثينية.. للشاعر الكبير نزار قباني

اكبري عشرين عاماً

اكبري عشرينَ عاماً .. ثم عودي .. إن هذا الحبّ لا يرضي ضميري حاجزُ العمر خطيرٌ .. وأنا أتحاشى حاجزَ العمر الخطير ِ.. نحن عصرانِ .. فلا تستعجلي القفزَ, يا زنبقتي, فوقُ العصور. أنتِ في أول سطر في الهوى وأنا أصبحت في السطر ِ الأخير ِ.. قصيدة اكبري عشرين عاماً للشاعر الكبير نزار قباني

هل تكتبين معي القصيده؟

فكرتُ أن الشعر يهبط كالمفاجأة السعيده ويجيءُ مثلَ الطائر الليلي من جزر بعيده.. فكرت أن الشعر يحمل كيسهُ.. ويوزع الألعابَ, والحلوى على الأطفال ِ في السنة الجديدهْ حتى وجدتك بين أقلامي, وبين دفاتري فعرفت أنك تكتبين معي القصيدهْ … قصيدة هل تكتبين معي القصيده؟ للشاعر الكبير نزار قباني

التمثيلية

أقول أمام الناس لست حبيبتي وأعرف في الأعماق كم كنت كاذبا وأزعم أن لا شيء يجمع بيننا لأبعد عن نفسي وعنك المتاعبا وأن في إشاعات الهوى . . وهي حلوة وأجعل تاريخي الجميل خرائبا وأعلن في شكل غبي براءتي وأذبح شهواتي . . وأصبح راهبا وأقتل عطري . . عامدا متعمدا وأخرج من جنات عينيك هاربا أقوم بدور مضحك يا …