الإفتتاحية

إلى امرأة لا تعادُ .. تـُسمى .. ( مدينة حزني ) إلى مَنْ تسافرُ مثل السفينةِ في ماء عيني وتدخلُ – وقتَ الكتابةِ – ما بين صوتي , وبيني .. أقدّمُ موتي إليكِ .. على شكل شِعر ٍ .. فكيفَ تظنينَ أني أغنـّي ؟… قصيدة الإفتتاحية للشاعر الكبير نزار قباني

أشهد أن لا امرأة إلا أنت

أشهد أن لا امرأة .. أتقنت اللعبة إلا أنت .. واحتملت حماقتي عشرة أعوام كما احتملت .. واصطبرت على جنوني مثلما صبرت .. وقلمت أظافري ورتبت دفاتري وأدخلتني روضة الأطفال .. إلا أنت * * * أشهد أن لا امرأة تشبهني كصورة زيتية في الفكر والسلوك , إلا أنت .. والعقل والجنون .. إلا أنت والملل السريع .. والتعلق السريع …

الإناء ..

.. وكنتُ في طفولتي أظن أن القلب كالإناءْ تسبح في مياهه الزرقاءِ آلافٌ من النساءْ وعندما نضجت يا حبيبتي واتحدت عناصرُ الأشياءْ بحثتُ عن أسماكيَ الخضراء والحمراءْ فلم أجد سواكِ يا أميرتي في ذلكَ الإناءْ قصيدة الإناء .. للشاعر الكبير نزار قباني

معادلة

أعشقُ يا حبيبتي إذن أنا موجودْ أكتبُ يا حبيبتي .. فأسترد الزمنَ المفقودْ .. قصيدة معادلة للشاعر الكبير نزار قباني

ألا تجلسين قليلاً ؟.

ألا تجلسين قليلاً ألا تجلسين؟ فإنّ القضية أكبر منكِ.. وأكبر مني.. كما تعلمينْ.. وما كان بيني وبينكِ .. لم يكُ نقشاً على وجه ماءْ ولكنه كان شيئاً كبيراً كبيرا.. كهذي السماءْ فكيفَ بلحظةِ ضعفٍ نريدُ اغتيال السماءْ؟… ألا تجلسين لخمسِ دقائقَ أخرى؟ ففي القلب شيءٌ كثيرٌ.. وحزنٌ كثيرٌ.. وليسَ من السهل قتلُ العواطف في لحظات وإلقاءُ حبكِ في سلةِ المهملاتْ.. …

الطوابع

أعرفُ يا سيدتي أن الرجال كلهم لديك كالطوابع.. مجموعة من أغرب الطوابع.. وأندر الطوابع ِ على جدار القلب تلصقينهم وحين تتعبينَ تنزعيهمْ .. من دفتر الأشواق كالطوابع أعرف أيضاً أنني.. ما كنت إلا طابعاً من جملة الطوابع… قصيدة الطوابع للشاعر الكبير نزار قباني

الكتاب المقروء

بكلمةٍ واحدةٍ.. لفظتها، ونحن عند الباب فهمت كل شيء.. فهمت من طريقة الوداع ومن جمود الثغر والأهدابْ فهمت أني لم أعد أكثر من بطاقةٍ تترك تحت الباب فهمت يا سيدتي أنك قد فرغتِ من قراءةِ الكتاب.. قصيدة الكتاب المقروء للشاعر الكبير نزار قباني

أغتصب العالم بالكلمات

  أغتصب العالم بالكلماتْ.. أغتصب اللغة الأمْ .. النحوَ .. الصرفَ .. الأفعالَ .. الأسماءْ .. أجتاح بكاراتِ الأشياءْ وأشكلُ لغة أخرى .. فيها سرّ النار .. وسرّ الماءْ.. وأضيءُ الزمنَ الآتي .. أوقف في عينيكِ الوقتَ .. وأمحو الحطّ الفاصل بين اللحظة والسنواتْ.. قصيدة أغتصب العالم بالكلمات للشاعر الكبير نزار قباني

شهادة تأمين

تريدينَ مني شهادة حبٍ.. موقعة بالحروف الكبيرهْ.. وأشهدُ – حتى كتابة هذي السطورْ. بأنكِ بين النساء الأخيرهْ.. ولكنْ, لماذا الشهاداتُ؟ قولي وهل يضمنُ البحرُ يوماً حدودَ جزيرهْ ؟؟ قصيدة شهادة تأمين للشاعر الكبير نزار قباني

التعاريف

أنا ضد كل التعاريف في الحب .. فهي جميعاً قوالب .. وضد جميع الوصايا القديمةِ, ضدّ جميع النصوص, وضد جميع المذاهبْ.. فلا يصنع الحبَّ إلا التجاربْ.. ولا يصنع البحر إلا الرياح وإلا المراكب .. ولا يستطيع الحديث عن الحرب.. إلا المحاربْ أنا أفعل الحبّ .. لكن إذا سألوني عنهُ .. فإني أفضل أن لا أجاوبْ … قصيدة التعاريف للشاعر الكبير …