قدر أنت بشكل امرأة

قدرٌ أنت بشكل امرأة ٍ .. وأنا مقتنعٌ جداً بهذا القدر ِ إنني بعضكِ ، يا سيدتي مثلما الأخضرُ بعضُ الشجر ِ .. وأنا صوتكِ , يا سيدتي مثلما الآهُ امتدادُ الوتر ِ .. مطرُ يغسلني أنتِ .. فلا تحرميني من سقوط المطر ِ بصري أنت. وهل يمكنها أن ترى العينان ِ دونَ البصر ِ ؟ قصيدة قدر أنت بشكل …

أعظم أعمالي

إذا سألوني عن أهمّ قصيدة ٍ سكبتُ بها نفسي , وعُمري , وآمالي كتبتُ بخطٍ فارسي ٍ مذهّب ٍ على كلّ نجم ٍ : أنتِ أعطمُ أعمالي قصيدة أعظم أعمالي للشاعر الكبير نزار قباني

ألا تجلسين قليلاً ؟.

ألا تجلسين قليلاً ألا تجلسين؟ فإنّ القضية أكبر منكِ.. وأكبر مني.. كما تعلمينْ.. وما كان بيني وبينكِ .. لم يكُ نقشاً على وجه ماءْ ولكنه كان شيئاً كبيراً كبيرا.. كهذي السماءْ فكيفَ بلحظةِ ضعفٍ نريدُ اغتيال السماءْ؟… ألا تجلسين لخمسِ دقائقَ أخرى؟ ففي القلب شيءٌ كثيرٌ.. وحزنٌ كثيرٌ.. وليسَ من السهل قتلُ العواطف في لحظات وإلقاءُ حبكِ في سلةِ المهملاتْ.. …

المطر

أخاف أن تمطر الدنيا, ولست معي فمنذ رحتِ.. وعندي عقدة المطر ِ كان الشتاء يغطيني بمعطفهِ فلا أفكر في بردٍ ولا ضجر وكانت الريح تعوي خلفَ نافذتي فتهمسين:” تمسك .. ها هنا شعري.. “ والآن أجلسُ .. والأمطار تجلدني على ذراعي . على وجهي , على ظهري فمنْ يدافع عني .. يا مسافرة مثل اليمامة, بين العين والبصر؟. وكيفَ أمحوك …

هل هذه علامة ؟

لم أتأكد بعد – يا سيدتي – من أنت هل أنت أنثاي التي انتظرتها ؟ أم دمية قتلت فيها الوقت لم أتأكد بعد يا سيدتي فأنت في فكري إذا فكرت وأنت في دفاتري الزرقاء إن كتبت وأنت في حقيبتي إذا أنا سافرت وأنت في تأشيرة الدخول في ابتسامة المضيفة الخضراء في الغيم الذي يلتف كالذراع حول الطائره وأنت في المطاعم …

معادلة

أعشقُ يا حبيبتي إذن أنا موجودْ أكتبُ يا حبيبتي .. فأسترد الزمنَ المفقودْ .. قصيدة معادلة للشاعر الكبير نزار قباني

الإناء ..

.. وكنتُ في طفولتي أظن أن القلب كالإناءْ تسبح في مياهه الزرقاءِ آلافٌ من النساءْ وعندما نضجت يا حبيبتي واتحدت عناصرُ الأشياءْ بحثتُ عن أسماكيَ الخضراء والحمراءْ فلم أجد سواكِ يا أميرتي في ذلكَ الإناءْ قصيدة الإناء .. للشاعر الكبير نزار قباني

أغتصب العالم بالكلمات

  أغتصب العالم بالكلماتْ.. أغتصب اللغة الأمْ .. النحوَ .. الصرفَ .. الأفعالَ .. الأسماءْ .. أجتاح بكاراتِ الأشياءْ وأشكلُ لغة أخرى .. فيها سرّ النار .. وسرّ الماءْ.. وأضيءُ الزمنَ الآتي .. أوقف في عينيكِ الوقتَ .. وأمحو الحطّ الفاصل بين اللحظة والسنواتْ.. قصيدة أغتصب العالم بالكلمات للشاعر الكبير نزار قباني

أحبك

أحبك في كل يوم ٍ , ثلاثين عاماً وأشعر أني أسابق عمري .. وأشعر أن الزمان قليل عليكِ وأن الدقائق تجري .. وأني وراء الدقائق أجري .. وأشعر أني أ ُوسّس شيئا وأزرع في رحم الأرض شيئا .. وأشعر, حين أحبكِ, أن أعير عصري .. قصيدة أحبك للشاعر الكبير نزار قباني

التعاريف

أنا ضد كل التعاريف في الحب .. فهي جميعاً قوالب .. وضد جميع الوصايا القديمةِ, ضدّ جميع النصوص, وضد جميع المذاهبْ.. فلا يصنع الحبَّ إلا التجاربْ.. ولا يصنع البحر إلا الرياح وإلا المراكب .. ولا يستطيع الحديث عن الحرب.. إلا المحاربْ أنا أفعل الحبّ .. لكن إذا سألوني عنهُ .. فإني أفضل أن لا أجاوبْ … قصيدة التعاريف للشاعر الكبير …