إيضاح إلى من يهمها الأمر

لنّ تغرقيني في هواكِ بشبر ماء فبداخلي .. ماتَ المراهق من زمان .. وانتهى الرجل البدائي .. أصبحت محترفاً .. وصرت الآن أبرع في معاملة النساء أُملي شروط الفاتحين على ملايين الظباء من كل قلبٍ.. سوف أجبي جزيةً وإذا عفوت .. فمن مواقع كبريائي * حسناء .. لا تبكي عليَّ .. فأنتِ أولى بالرثاء .. لست الغبي – كما ظننتِ …

وبر الكشمير

لا وقت َ لدينا للتفكيرْ. أعصابي ليستْ من خشَبٍ… وشفاهُكِ ليست من قصديرْ… يدُكِ المطمورة ُ تحت يدي. منديلٌ مشغولٌ بحريرْ… و مفاتنُ جسمكِ لا تُحصَى … و العمرُ قصيرْ.. * * * لا وقت َ لدينا للتفكيرْ. فأنا أتعاطى الشِعرَ ..ولا أتعاطى – سيِّدتي – التفكيرْ… عارية ٌ أنتِ .. كنَصْل السيف. و نهدُكِ يحملني.. و يطيرْ. و أنا …

صورة دوريان غراي

فشلت جميع محاوالاتي ! في أن أفسر موقفي .. فشلت جميع محاولاتي .. ما زلت تتهميني .. أني هوائي المزاج ، ونرجسي في جميع تصرفاتي .. ما زلت تعتبريني كقطار نصف الليل ، أنسى دائماً أسماء ركابي ، وأوجه زائرتي .. فهواي غيب .. والنساء لدي محض مصادفات .. ما زلت تعتقدين .. أن رسائلي عمل روائي .. وأشعاري شريط …

النساء و المسافات

أتركيني .. حتى أفكر فيك وابعدي خطوتين كي أشتهيك لا تكوني حبيبي رغم أنفي فالبقاء الطويل لا يبقيك إستعيضي عني .. بأي كتاب أو صديق ، أو موعد ، أرجوك .. أنت في القرب تخسرين كثيراً فاذهبي أنت .. واتركي لي شكوكي .. نهدك الآن .. قد تخلى عن العرش وقد كان من كرام الملوك وشذاك المثير صار رماداً أفأرثي …

بلاغ شعري رقم 1

إيّاكِ أن تتصوّري … أني أفكر فيكِ تفكيرَ القبيلة بالثريدِ وأريدُ أن تتحوّلي حجراً.. أطارحه الهوى وأريد أن أمحو حدودكِ في حدودي أنا هاربٌ من كلّ إرهابٍ يمارسهُ جدودكِ أو جدودي أنا هاربٌ من عصر تكفين النساء .. وعصر تقطيع النهودِ .. فضعي يديك, كنجمتين على يدي فأنا أحبكِ.. كي أدافع عن وجودي .. * إياكِ أن تتخيلي.. أني أفتشُ …

بريد بيروت

أكتب من بيروت , يا حبيبتي حيث المطرْ محبوبةٌ قديمةٌ تزورنا بعد سفرْ أكتب من مقهى على البحر وأيلول الحزين بلل الجريدهْ وأنتِ تخرجين كل لحظةٍ من قدح القهوة.. يا حبيبتي و أسطرِ الجريدهْ مضت شهورٌ خمسة هل أنت يا صديقتي بخيرْ؟ أخبارنا عادية جداً وبيروت كما عرفتها في أول الشتاءْ مشغولة بحسنها كأكثر النساءْ عاشقة لنفسها.. كأكثر النساءْ طيبةٌ …

جسمك خارطتي

زيديني عِشقاً.. زيديني يا أحلى نوباتِ جُنوني يا سِفرَ الخَنجَرِ في أنسجتي يا غَلغَلةَ السِّكِّينِ.. زيديني غرقاً يا سيِّدتي إن البحرَ يناديني زيديني موتاً.. علَّ الموت، إذا يقتلني، يحييني.. جسمكِ خارطتي.. ما عادت خارطةُ العالمِ تعنيني.. أنا أقدمُ عاصمةٍ للحزنْ وجُرحي نقشٌ فرعوني وجعي.. يمتدُّ كبقعةِ زيتٍ من بيروتَ.. إلى الصِّينِ وجعي قافلةٌ.. أرسلها خلفاءُ الشامِ.. إلى الصينِ في القرنِ …

محاكمة غير شرعية

إذا كانت مكاتيبي الغراميه تشكل اي عدوان ٍ على احد ٍ.. إذا كانت مكاتيبي الغراميه …. بثورتها.. وجرأتها.. ونبرتها الطفوليه ستقلب حولكِ الدنيا وتقتل الفَ درويش ٍ.. وتشعل الف معركه ٍ صليبيه .. فلا تستغربي ابدا .. أيا عصفورة الصيف الرماديه إذا ابصرتِ اوراقي.. معلقةً على ابوابة المدن النحاسيه فان الحب تحكمه سيوف الانكشاريه ولاتستغربي ابداً .. إذا اغتالوا ازاهيري …

المذبحة

كنا ثمانية معاً .. نتقاسم امرأة جميله كنا عليها كالقبيله .. كانت عصور الجاهلية كلها تعوي بداخلنا ، وأصوات القبيله .. كنا ثمانية .. وكان البدو فينا يصرخون .. ويرقصون على الوليمه كنا نعبر عن فحولتنا .. فوا خجل الفحوله .. * كنا ثمانية إذن .. ووجوهنا .. كانت مربعة الخطوط ومستطيله كنا نهاجمها كثيران .. وكانت تقبل الثيران صابرة …

تنويعات موسيقية عن امرأة متجردة

1 كان في صدرك ديكان جميلان .. يصيحان كثيراً .. وينامان قليلاً .. وأنا كنت بلا نوم .. وكان الشرشف المشغول بالإبرة .. مزروعاً عصافير .. وورداً .. ونخيلا .. كيف يأتي النوم يا سيدتي ؟ كيف يأتي ؟ وحقول الشاي في السيلان ، وتدعوني .. وأدغاك البهارات .. وجوز الهند .. لا تترك للنوم سبيلا .. أنت نامي .. …