سأبدأ من أول السطر ..

سأبدأ من أول السطر .. إن كنتِ تعتقدينْ بأنيِّ سقطتُ أمام التحدي الكبيرْ !! سأبدأ من أول ِ الخصر .. إن كنتِ تعتقدينْ بأني تلعثمتُ , مثلَ التلاميذ , فوق السريرْ .. سأبدأ من قمة الصدر .. إن كنتِ تعتقدينْ بأني تصرفتُ كالأغبياءْ أمام دموع المرايا .. وشكوى الحريرْ .. سأبدأ من شفتيكِ نزولاً .. إذا كنتِ تخشينَ من غربة …

وصفة ٌ عربية لمداواة العشق

تصورتُ حبكِ .. طفحاً خفيفاً على سطح جلدي .. أدوايهِ بالماء .. أو بالكحولْ وبررتهُ باختلافِ المناخْ .. وعللته بانقلاب الفصولْ .. وكنتُ إذا سألوني , أقولْ : هواجسُ نفس ٍ .. وضربة ُ شمس ٍ .. وخدشٌ صغيرٌ على الوجهِ .. سوفَ يزولْ … * * * تصورتُ حبكِ .. نهراً صغيراً .. سيحيي المراعي .. ويروي الحقولْ … …

تكذيب رسمي لسيدة ثرثارة

لماذا تقولين للناس إني حبيبك ؟ .. في حين لا أتذكر أني … وتروين أشياء مرت بظنك أنتِ ، ولكنها لم تمر بظني ؟ * لماذا تقولين ما لا يقال ؟ وتبنين كل قصورك فوق الرمال وتستمتعين بنسج أقاصيص فاقت حدود الخيال لماذا تقولين : إني خدعتك .. إني ابتززتك .. إني اغتصبتك .. في حين لا أتذكر أني .. …

البرتقالة

1 يـُقشرني الحب كالبرتقالةِ .. يفتحُ في الليل صدري , ويتركُ فيهِ : نبيذاً , وقمحاً , وقنديلَ زيتْ ولا أتذكرُ أني انذبحتُ ولا أتذكر أني نزفتُ ولا أتذكر أني رأيتْ .. 2 يـُبعثرني الحبُّ مثلَ السحابةِ , يلغي مكانَ الولادةِ , يلغي سنسنَ الدراسةِ , يلغي الإقامة َ , يلغي الديانة َ , يلغي الزواجَ , الطلاقَ , الشهودَ …

الحب في الجاهليه

شاءت الأقدار، يا سيدتي، أن نلتقي في الجاهليه!!.. حيث تمتد السماوات خطوطا أفقيه والنباتات، خطوطا أفقيه.. والكتابات، الديانات، المواويل، عروض الشعر، والأنهار، والأفكار، والأشجار، والأيام، والساعات، تجري في خطوط أفقيه.. شاءت الأقدار.. أن أهواك في مجتمع الكبريت والملح.. وأن أكتب الشعر على هذي السماء المعدنيه حيث شمس الصيف فأس حجريه والنهارات قطارات كآبه.. شاءت الأقدار أن تعرف عيناك الكتابه في …

إن الأنوثة من علم ربي ..

  1 يذوب الحنانُ بعينيكِ مثلَ دوائر ماءْ يذوبُ الزمانُ , المكانُ , الحقولُ , البيوتُ , البحارُ , المراكبُ , يسقطُ وجهي على الأرض مثلَ الإناءْ وأحملُ وجهي المكسَّر بين يديَّ .. وأحلمُ بامرأةٍ تشتريهِ .. ولكنَّ من يشترونَ الأواني القديمة َ , قد أخبروني بأنَ الوجوهَ الحزينة َ لا تشتريها النساءْ 2 وصلنا إلى نقطة الصفر ِ .. …

تناقضات ن . ق الرائعة

1 وما بين حبّ وحبٍّ .. أحبكِ أنتِ .. وما بين واحدة ٍ ودعتني .. وواحدةٍ سوف تأتي .. أفتشُ عنكِ هنا .. وهناكْ .. كأنَّ الزمانَ الوحيدَ زمانكِ أنتِ .. كأنَّ جميعَ الوعود تصبُّ بعينيكِ أنتِ .. فكيفَ أفسّرُ هذا الشعورَ الذي يعتريني صباحَ مساءْ .. وكيف تمرينَ بالبال ِ , مثلَ الحمامة ِ .. حينَ أكونُ بحضرة أحلى …

حين أحبكِ …

يتغرُ – حين أحبكِ – شكلُ الكرة الأرضيهْ .. تتلاقى طرقُ العالم فوق يديكِ .. وفوقَ يديهْ يتغيرُ ترتيبُ الأفلاكْ تتكاثرُ في البحر الأسماكْ ويسافرُ قمرٌ في دورتيَ الدمويهْ يتغيرُ شكلي : أصبحُ شجراً .. أصبحُ مطراً .. أصبحُ ضوءاً أسودَ , داخلَ عين ٍ إسبانيهْ .. * * * تتكونُ – حينَ أحبكِ – أودية ٌ وجبالْ تزدادُ ولاداتُ …

دعوة إلى حفلة قتل

ما لعينيكِ على الأرض بديلْ كلُّ حبٍّ غيرُ حبي لكِ , حبّ مستحيلْ فلماذا أنتِ , يا سيدتي , باردة ٌ ؟ حين لا يفصلني عنكِ سوى هضبتيْ رمل ٍ .. وبستانيْ نخيلْ ولماذا ؟ تلمسينَ الخيلَ إن كنتِ تخافين الصهيلْ ؟ طالما فتشتُ عن تجربةٍ تقتلني وأخيراً .. جئتِ يا موتي الجميلْ .. فاقتليني .. نائماً أو صاحياً أقتليني …

راسبوتين العربي

صراخُكِ دونما طائلْ ورفضكِ دونما طائلْ أنا القاضي بأمر ِ اللهِ , والناهي بأمر اللهِ , فامتثلي لأحكامي , فحبي دائماً عادلْ .. أنا المنحازُ كلياً إلى نهديكِ .. والعصريُّ والحجريُّ .. والمدنيُّ والهمجيُّ .. والروحيُّ والجنسيُّ .. والوثنيُّ والصوفيُّ .. والمتناقضُ الأبديُّ .. والمقتولُ والقاتلْ .. أما المكتوبُ بالكوفيِّ .. فوق عباءة العشّاق .. والعلنيُّ والسريُّ .. والمرئيُّ والمخفيُّ …