قصة راشيل شوارزنبرغ

نزار قباني ديوان الأعمال السياسية

أكتب للصغار.. للعرب الصغار حيث يوجدون… لهم على اختلاف اللون والاعمار..والعيون.. أكتب للذين سوف يولدون.. لهم أنا أكتب..للصغار… لأعين يركض في أحداقها النهار… أكتب باختصار.. قصة ارهابية مجندة.. يدعونها راشيل… قضت سنين الحرب في زنزانه منفردة.. كالجرذ..في زنزانه منفردة.. شيدها الالمان في براغ… كان أبوها قذراً من أقذر اليهود… يزور النقود.. وهي تدير منزلاً للفحش في براغ… يقصده الجنود… وآلت …

طائشة الضفائر

تقولين الهوى شيءٌ جميلٌ الم تقرأ قديماً شعر قيسِِ أجئت الان … تصطنعين حبا أحس به المساءُ ولو تحسي أطائشة الضفائر غادريني فما انا عبد سيدة وكأس لقد اخطات حين ظننت أني أبيع رجولتي وأذل نفسي فأكبر من جمالك كبريائي وأعنف من لظى شفتيك بأسي.. خذي علب العطور والف ثوب تعيش بمخدعي اشباح بؤس وصورتك المعلقه احمليها فمن خلف الاطار …

الخطاب

نزار قباني ديوان الأعمال السياسية

(1) أوقَفوني .. وأنا أضحكُ كالمجنونِ وحدي من خطابٍ كانَ يلقيهِ أميرُ المؤمنينْ كلّفتني ضحكتي عشرَ سنينْ سألوني ، وأنا في غرفةِ التحقيقْ ، عمّن حرّضوني فضحكتْ .. وعن المالِ ، وعمّن موّلوني .. فضحكتْ .. كتبوا كلَّ إجاباتي .. ولم يستجوبوني . قالَ عنّي المدّعي العام ، وقالَ الجندُ حينَ اعتقلوني : إنني ضدَّ الحكومَهْ لم أكنْ أعرفُ أنَّ …

عند الجدار

عند جدار البيت ذات يوم أقبلتِ نحوي تسألين ما اسمي؟ كنت بعمر البراعم ِ المندّى أعوامك العشرة لم تتمي جدائل ٌ رعوشةٌ .. وصدر ٌ.. كقطعة الحرير لم يشمِّ و كنتُ تحت الشمس مستريحاً أنقش في التراب ألف رسم أعدو مع العبير .. دون هم ٍ و جئتني أنت ِ .. وجاء همي سألتني اللعب معي.. ورحنا نقطر الضوء بكل …

مـع بيروتيه

.. لم يبقى سوانا في المطعم لم يبقى سوى .. ظل الرأسين الملتصقين لم يبقى سوى .. حركات يدينا العاشقتين وبقايا البن الراسب .. في أعماق الفنجانين .. لم يبق سوانا في المطعم .. بيروت . تغوص كلؤلوة .. داخل عينيك السوداوين .. بيروت . تغيب بأكملها ، رملا ، وسماء ، وبيوتا .. تحت الجفنين المنسبلين ، بيروت . …

لماذا ؟

لماذا تخليت عني ؟ إذا كنتَ تعرف أني أحبك أكير مني لماذا؟ لماذا؟ بعينكَ هذا الوجوم و أمس بحضن الكروم فرطت ألوف النجوم بدربي وأخبرتني أن حبي يدوم لماذا؟ لماذا؟ تُغرر قلبي الصبي لماذا كذبت علي و قلت تعود إلي مع الأخضر الطالع مع الموسم الراجع مع الحقل و الزارع لماذا؟ لماذا؟ منحت لقلبي الهواء فلما أضاء بحب كعرض السماء …

البيان الأخير من الملك شهريار

1 كبري عقلك ، يا سيدتي . إن ما تحكينه عن وجود امرأة ثانية .. في جواريري .. وفي ذاكرتي .. هو تأليف روائي .. وما يتبقى من نساء الأرض ذرات رمال … 2 لا تخافي .. لا تخافي .. ما هناك امرأة شقراء .. أو سمراء .. أو سوداء .. أو صفراء .. تستدعي اهتمامي . أنا لا أرقص …

الديك

نزار قباني ديوان هوامش على الهوامش

1 في حارتنا ديك سادي سفاح . ينتف ريش دجاج الحارة ، كل صباح . ينقرهن . يطاردهن . يضاجعهن . ويهجرهن . ولا يتذكر أسماء الصيصان !! 2 في حارتنا .. ديك يصرخ عند الفجر كشمشون الجبار . يطلق لحيته الحمراء ويقمعنا ليلاً ونهار . يخطب فينا .. ينشد فينا .. يزني فينا .. فهو الواحد . وهو الخالد. …

يا رب

يا رب . قلبي لم يعد كافياً لأن من أحبها .. تعادل الدنيا فضع بصدري واحداً غيره يكون في مساحة الدنيا الأغاني قصيدة يا رب للشاعر الكبير نزار قباني

على الدرب

زُرْ مرة ً ما أصبحكْ ! وابسط ْ عليَّ أجنحتكْ هيّأتُ قلبي .. فالتصقْ تعرفُ أنتَ مطرحكْ طريقكَ الوردُ فدسْ وشوشني : لنْ يجرحكْ سألتُ فيكَ الله يا معذبي أن يُصلحكْ إقلعْ حبيبي .. أجرمَ الوشاحُ حينَ وشَّحكْ واقعد معي .. أبيعُ عمري كلهُ كي أربحكْ .. الأغاني قصيدة على الدرب للشاعر الكبير نزار قباني