الوصية

1 أفتحُ صندوقَ أبي أمزِّقُ الوصيّهْ أبيعُ في المزادِ ما ورثتُهُ : مجموعةَ المسابحِ العاجيّهْ طربوشُهُ التركيُّ ، والجواربُ الصوفيَّهْ وعلبةُ النشوقِ، السماورُ العتيقُ، والشمسيَّهْ أسحبُ سيفي غاضباً وأقطعُ الرؤوسَ ، والمفاصل المرخيَّهْ وأهدمُ الشرقَ على أصحابِهِ تكيَّةً .. تكيَّهْ .. 2 أفتحُ صندوقَ أبي فلا أرى .. إلا دراويشَ ومولويَّهْ والعودَ، والقانونَ، والبشارفَ الشرقيَّهْ وقصَّةَ الزيرِ على حصانِهِ .. …

هرة

أكرهها .. وأشتهي وصلها وإنني أحب كرهي لها .. أحبّ هذا اللؤم في عينها وزورها إن زورت قولها والمحُ الكذبة في ثغرها دائرة ً .. باسطة ً ظلها عينُ كعين الذئب محتالة ٌ طافتْ أكاذيب الهوى حولها قد سكنَ الشيطانُ أحداقها واطفأت شهوتها عقلها أشك في شكي إذا أقبلت باكية شارحة ذلها فإن ترفقت بها .. استكبرتْ وجررتْ ضاحكة ً …

أسألك الرحيل

لنفترق قليلا.. لخيرِ هذا الحُبِّ يا حبيبي وخيرنا.. لنفترق قليلا لأنني أريدُ أن تزيدَ في محبتي أريدُ أن تكرهني قليلا بحقِّ ما لدينا.. من ذِكَرٍ غاليةٍ كانت على كِلَينا.. بحقِّ حُبٍّ رائعٍ.. ما زالَ منقوشاً على فمينا ما زالَ محفوراً على يدينا.. بحقِّ ما كتبتَهُ.. إليَّ من رسائلِ.. ووجهُكَ المزروعُ مثلَ وردةٍ في داخلي.. وحبكَ الباقي على شَعري على أناملي …

تسألني حبيبتي

تسألني حبيبتي : ما الفرق بيني وما بين السما ؟ الفرق ما بينكما أنك إن ضحكت يا حبيبتي أنسى السماء الأغاني قصيدة تسألني حبيبتي للشاعر الكبير نزار قباني

بيروت والحب والمطر

انتقي أنت المكان.. أي مقهى، داخل كالسيف في البحر، انتقي أي مكان.. إنني مستسلم للبجع البحري في عينيك، يأتي من نهايات الزمان عندما تمطر في بيروت.. أحتاج إلى بعض الحنان فادخلي في معطفي المبتل بالماء.. ادخلي في كنزة الصوف .. وفي جلدي .. وفي صوتي .. كلي من عشب صدري كحصان.. هاجري كالسمك الأحمر .. من عيني إلى عيني ومن …

جسمك خارطتي

زيديني عِشقاً.. زيديني يا أحلى نوباتِ جُنوني يا سِفرَ الخَنجَرِ في أنسجتي يا غَلغَلةَ السِّكِّينِ.. زيديني غرقاً يا سيِّدتي إن البحرَ يناديني زيديني موتاً.. علَّ الموت، إذا يقتلني، يحييني.. جسمكِ خارطتي.. ما عادت خارطةُ العالمِ تعنيني.. أنا أقدمُ عاصمةٍ للحزنْ وجُرحي نقشٌ فرعوني وجعي.. يمتدُّ كبقعةِ زيتٍ من بيروتَ.. إلى الصِّينِ وجعي قافلةٌ.. أرسلها خلفاءُ الشامِ.. إلى الصينِ في القرنِ …

أحبك جداً

أحبك جدا واعرف ان الطريق الى المستحيل طويل واعرف انك ست النساء وليس لدي بديل واعرف أن زمان الحبيب انتهى ومات الكلام الجميل لست النساء ماذا نقول.. احبك جدا.. احبك جدا وأعرف اني أعيش بمنفى وأنت بمنفى..وبيني وبينك ريح وبرق وغيم ورعد وثلج ونار. واعرف أن الوصول اليك..اليك انتحار ويسعدني.. أن امزق نفسي لأجلك أيتها الغالية ولو..ولو خيروني لكررت حبك …

قصيدة التحديات

أتحدّى كل عشاقك يا سيدتي من ملوكٍ, ومشاهير, وقواد عظام.. أن يكونوا صنعوا تختك من ريش النعام.. أو يكونوا أطعموا نهديكِ .. يا سيدتي بلح البصرة.. أو توت الشام.. أتحدّاهُم جميعاً.. أن يخطّوا لكِ مكتوبَ هوىً كمكاتيبِ غرامي.. أو يجيؤوكِ –على كثرتهم- بحروفٍ كحروفي، وكلامٍ ككلامي.. أتحدّى.. من إلى عينيكِ، يا سيّدتي، قد سبقوني يحملونَ الشمسَ في راحاتهمْ وعقودَ الياسمينِ.. …

السيرة الذاتية لسياف عربي

1 أيّها الناسُ : لقد أصبحتُ سُلطاناً عليكمْ فاكسروا أصنامكم بعدَ ضلالٍ ، واعبدوني .. إنّني لا أتجلّى دائماً فاجلسوا فوقَ رصيفِ الصبرِ ، حتّى تبصروني . أتركوا أطفالكم من غيرِ خُبزٍ .. واتركوا نِسوانَكم من غيرِ بعلٍ واتبعوني .. إحمدوا اللهَ على نعمتهِ فلقد أرسلني كي أكتبَ التاريخَ ، والتاريخُ لا يُكتَبُ دوني . إنّني يوسفُ في الحُسنِ ، …

المطر

أخاف أن تمطر الدنيا, ولست معي فمنذ رحتِ.. وعندي عقدة المطر ِ كان الشتاء يغطيني بمعطفهِ فلا أفكر في بردٍ ولا ضجر وكانت الريح تعوي خلفَ نافذتي فتهمسين:” تمسك .. ها هنا شعري.. “ والآن أجلسُ .. والأمطار تجلدني على ذراعي . على وجهي , على ظهري فمنْ يدافع عني .. يا مسافرة مثل اليمامة, بين العين والبصر؟. وكيفَ أمحوك …