موال بغدادي

نزار قباني ديوان الأعمال السياسية

مُـدّي بسـاطيَ وامـلأي أكوابي وانسي العِتابَ فقد نسَـيتُ عتابي عيناكِ، يا بغـدادُ ، منـذُ طفولَتي شَـمسانِ نائمَـتانِ في أهـدابي لا تُنكري وجـهي ، فأنتَ حَبيبَتي وورودُ مائدَتي وكـأسُ شـرابي بغدادُ.. جئتُـكِ كالسّـفينةِ مُتعَـباً أخـفي جِراحاتي وراءَ ثيـابي ورميتُ رأسي فوقَ صدرِ أميرَتي وتلاقـتِ الشّـفَتانُ بعدَ غـيابِ أنا ذلكَ البَحّـارُ يُنفـِقُ عمـرَهُ في البحثِ عن حبٍّ وعن أحبابِ * * * …

قصّة خلافاتنا

ديوان حبيبتي نزار قباني

برغم .. برغم خلافاتنا .. برغم جميع قراراتنا .. بأن لا نعود .. برغم العداء .. برغم الجفاء .. برغم البرود .. برغم انطفاء ابتساماتنا .. برغم اتقطاع خطاباتنا .. فثمّةَ سرّ خفيّ .. يوحد ما بين أقدارنا .. ويدني مواطيءَ أقدامنا .. ويفنيكِ فيّ .. ويصهر نار يديكِ بنار يديّ .. برغم جميع خلافاتنا .. برغم اختلاف مناخاتنا .. …

بعد العاصفة

أتحبني . بعد الذي كانا ؟ إني أحبك رغم ما كانا ماضيك . لا أنوي إثارته حسبي بأنك هاهنا الآنا .. تتبسمي .. وتمسكي يدي فيعود شكي فيك إيمانا .. عن أمس .. لا تتكلمي أبداً .. وتألقي شعراً .. وأجفانا أخطاؤك الصغرى .. أمر بها وأحوط الأشواك ريحانا .. لولا المحبة في جوانحه ما أصبح الإنسان إنسانا .. * …

بلا كلمات

لأن كلام القواميس مات لأن كلام المكاتيب مات لأن كلام الروايات مات أريد اكتشاف طريقة عشق أحبك فيها .. بلا كلمات الأغاني قصيدة بلا كلمات للشاعر الكبير نزار قباني

الخطاب

نزار قباني ديوان الأعمال السياسية

(1) أوقَفوني .. وأنا أضحكُ كالمجنونِ وحدي من خطابٍ كانَ يلقيهِ أميرُ المؤمنينْ كلّفتني ضحكتي عشرَ سنينْ سألوني ، وأنا في غرفةِ التحقيقْ ، عمّن حرّضوني فضحكتْ .. وعن المالِ ، وعمّن موّلوني .. فضحكتْ .. كتبوا كلَّ إجاباتي .. ولم يستجوبوني . قالَ عنّي المدّعي العام ، وقالَ الجندُ حينَ اعتقلوني : إنني ضدَّ الحكومَهْ لم أكنْ أعرفُ أنَّ …

عيد ميلادي

مازلت تسألني عن عيد ميلادي سجل لديك إذن .. ما أنت تجهله تاريخ حبك لي .. تاريخ ميلادي الأغاني قصيدة عيد ميلادي للشاعر الكبير نزار قباني

وشاية

أأنتَ الذي يا حبيبي .. نقلتَ لزُرْق ِ العصافير أخبارنا ؟ فجاءتْ جموعاً .. جموعاً تدقُّ مناقيرها الحمرُ شباكنا وتغرق مضجعنا زقزقات وتغمر بالقش أبوابنا ومنْ أخبرَ النحل عن دارنا ؟ فجاءَ يقاسمنا دارنا وهل قلتَ للوردِ حتى تدلى يزركش بالنور جدراننا ؟ ومنْ قص قصتنا للفراش ؟ فراحَ يلاحق آثارنا سيفضحنا يا حبيبي العبيرُ فقد عرفَ الطيبُ ميعادنا … …

قولي أحبك

قولي “أحُبكَ” كي تزيدَ وسامتي فبغيرِ حبّكِ لا أكـونُ جميـلا قولي “أحبكَ” كي تصيرَ أصابعي ذهباً… وتصبحَ جبهتي قنـديلا قـولي “أحبكَ” كي يتمَّ تحـولي فأصيرُ قمحاً… أو أصيرُ نخيـلا الآنَ قوليهـا… ولا تتـردّدي بعضُ الهوى لا يقبلُ التأجيـلا قولي “أحبكَ” كي تزيدَ قداستي ويصيـرَ شعري في الهوى إنجيلا سأغيّرُ التقويمَ لـو أحببتـني أمحو فصولاً أو أضيفُ فصولا وسينتهي العصرُ القديمُ …

على الدرب

زُرْ مرة ً ما أصبحكْ ! وابسط ْ عليَّ أجنحتكْ هيّأتُ قلبي .. فالتصقْ تعرفُ أنتَ مطرحكْ طريقكَ الوردُ فدسْ وشوشني : لنْ يجرحكْ سألتُ فيكَ الله يا معذبي أن يُصلحكْ إقلعْ حبيبي .. أجرمَ الوشاحُ حينَ وشَّحكْ واقعد معي .. أبيعُ عمري كلهُ كي أربحكْ .. الأغاني قصيدة على الدرب للشاعر الكبير نزار قباني

رسالة من سيدة حاقدة

” لا تَدخُلي ..” وسَدَدْتَ في وجهي الطريقَ بمرفَقَيْكْ وزعمْتَ لي .. أنَّ الرّفاقَ أتوا إليكْ .. أهمُ الرفاقُ أتوا إليكْ ؟ أم أنَّ سيِّدةً لديكْ تحتلُّ بعديَ ساعدَيكْ ؟ وصرختَ مُحتدِماً : قِفي ! والريحُ تمضغُ معطفي والذلُّ يكسو موقفي لا تعتذِر يا نَذلُ . لا تتأسَّفِ .. أنا لستُ آسِفَةً عليكْ لكنْ على قلبي الوفي قلبي الذي لم …