من غير يدين

لم أكن منتظرا ..
أن تـثـقبينـي مثل رمحٍ وثـني
لم أكن منـتظرا ..
أن تدخلي في لغتي .. وكلامي ..
وإشارات يدي
لم أكن منتظرا ..
أن أخسر التاج .. وحقي بالخلافه ..
فـلـقد كنت قـوياً .. وشهيراً
وجنودي يملأون البر والبحر ..
وراياتي تغطي المشرقـين
لم أكن منتظرا أن يحدث الزلزال .. أن ينشطر البحر ..
وأن تكسرني عيناك ، يوماً ، قطعتيـن ..
* * *
لم أكن منتظراً ..
حين قـبـّـلتك أن أنسى لديك الشفـتين لم أكن منتظراً ..
حين عانقتك .. أن أرجع من غير يدين …

قصيدة من غير يدين للشاعر الكبير نزار قباني