من أنا في أمريكا

ـ 1 ـ
أعبر البحر إلى شاطئكم
باحثا عن خاتم الحب الذي ضيعته
منذ خمسين سنة
باحثا عن شَعْرِ بلقيس الذي ضيعته
منذ خمسين سنة
و سؤال واحد يقلقني
من أنا في أمريكا ؟
من أنا
في زمن الحاسوب ..و ( الروبوت ) ..
و القلب الصناعي .. و موسيقى ( مادونا ) ؟
من أنا في زمن ؟
يصنعون الحب فيه في عيادات الأطباء ..
فحب الأنابيب ..
و جنس الأنابيب..
و ثورات ٌ .. وضباطٌ ..
يجيئون إلى السلطة من جوف الأنابيب ..
فماذا سيغني شاعر الحب هنا ؟ ؟

ـ 2 ـ
يا رفاق الزمن الطيب في لبنان
إني جئتكم
حاملا من بحر بيروت ..
عصافير ، و أصدافا ، و منقوشة زعتر
حاملا جرح هوىً لا يتخثر ..
ما لشعري وطن أو وُجْهَةٌ
فلقد أقرؤه في أمريكا
ولقد أقرؤه في الصين ، أو في الهند ، أو في
السند ..
أو في جبال الهملايا ..
و لقد أتلوه في باريس
أو في الشام ، أو في مصر ، أو في ( زحلةٍ )
بين أحضان الدوالي .. و أغاني ( الميجنا )
إنني أحمل أوراقي ، و أقلامي ، و أحزاني عل ظهري
و أبني بحروفي مدنا .
فإذا ما صادروا شمس بلادي
فبشعري سوف أبني وطنا ..

ـ 3 ـ
يا أحبائي وراء البحر
هل يوجد وقت عندكم للشعر ؟
هل من أذن عاشقة تسمعني ؟
هل لديكم خبر عن كبرياء المتنبي ؟
و غرور المتنبي ..
و طموح المتنبي ..
أم نسيتم يا ترى هذا الملك الأعظما
رحم الله كلاما عربيا
لم نعد نشبهه ..
و لم يعد يشبهنا ..

ـ 4 ـ
أيها السادة : إني مستقيل
من صراخي ، و احتجاجي ، و جنوني
مستقيل من فهمي ، حتى
ومن لون عيوني
فاعذروني
لم أعد أومن أن الشعر ديوان العرب ..
عندما يصدر مرسوم
لمحو ذاكرة الناس
فماذا سوف يبقى للعرب ؟

ـ 5 ـ
عرب اليوم
أضاعوا اللغة الأم
و أضاعوا السيف في قرطبة
و صهيل الخيل في غرناطة
و أضاعونا جميعا
و أضاعوا الوطنا …

ـ 6 ـ
عرب اليوم ..
يلمون فتافيت سلام
و فتافيت بلاد
و فتافيت كرامة
وينامون على الخوف ..
و يصبحون على الخوف..
فماذا فعلت أنظمة القمع بنا ؟ ..

ـ 7 ـ
من أنا في أمريكا ؟
طائر ينقر في الأسمنت عشا
غيمة تبحث عن نافذة
ولد يبحث عن حَلْمَةِ أمه …

ـ 8 ـ
من أنا في أمريكا ؟
وردة طالعة من حجر
لغة مفصولة عن أصلها
رجل لم تعترف يوما به
أيُّ قبيلة ! !

ـ 9 ـ
من أنا في أمريكا ؟
رقم في زحمة الأرقام مفقود
فهل تعرفني ناطحات السحب ؟
مَنْ هنا يعرف أمي ؟
مَنْ هنا يعرف من كان أبي ؟
نشلوا ذاكرتي مني ..
و أسماء حبيباتي ..
و أحلامي الجميلة
نشلوا حريتي مني .. و فرشاتي .. و ألواني
و ألعاب الطفولة ..
من هو الشاعر إن هم أخذوا منه الطفولة ؟

ـ 10 ـ
خارج دوما عن النص أنا
خارج دوما على جلدي .. وعظمي
و شراييني أنا
سيِّد التغيير .. و التفجير ..
و التحريض .. و الرفض أنا ..
إنني حطمت بالشعر قوانين هولاكو ..
و تماثيل هولاكو ..
و سلالات هولاكو ..
و دفعت الثمنا ..

ـ 11 ـ
من أنا في أمريكا ؟
من أنا في أرض ، أو مكان ، أو زمان ؟
سيد العصيان في وجه أبي جهل ..
و أولاد أبي جهل
و أحفاد أبي جهل .. أنا ..
فلماذا أقرأ الشعر عليكم ؟
و لماذا أشعل المنبر نارا ؟
و أمريكا هي منفاكم .. وشعري
هو منفاي أنا …

ـ 12 ـ
قادم من مدن الملح إليكم
وسؤال واحد يحرقني
ما الذي يحدث في تاريخنا ؟
سمك يبلع خلفي سمكا
شجر يأكل خلفي شجرا
تغلب تطعن خافي مضرا
خالد يذبح خلفي عمرا
نحن لم نُقْتَل بسيفٍ أجنبي
بل قتلنا كذئاب بعضنا …

قصيدة من أنا في أمريكا للشاعر الكبير نزار قباني