مع الوطن في زجاجة براندي

 

عندما اشتاق للوطن
احمله معي الى خمارة المدينة
واضعه على الطاولة
اشرب معه حتى الفجر
واحاوره حتى الفجر
واتسكع معه في داخل القنينة الفارغة..
حتى الفجر
وعندما يسكر الوطن في اخر الليل..
ويعترف لي انه هو الاخر.. بلا وطن..
اخرج منديلي من جيبي..
وامسح دموعه..

كأس 1
عندما اشرب الكأس الاولى
ارسم الوطن دمعة خضراء
واقلع ثيابي ..
واستحم فيها..

كأس 2
عندما اشرب الكأس الثانية
ارسم الوطن شكل امرأء جميلة..
واشنق نفسي بين نهديها..

كأس 3
عندما اشرب الكأس الثالثة.
ارسم الوطن على شكل سجن..
اقضي فيه عقوبة (الاشعار) الشاقة المؤبدة..

كأس 4
عندما تفقد الزجاجة ذاكرتها
ارسم الوطن على شكل مشنقة
تتدلي منها قصائدي في احتفال مهيب
يضره الباب العالي..
وكلبه السلوقي
ومستشاره السلوقي..
ورئيس مصلحة السجون
ورئيس مصلحة دفن الموتى
ووزير التعليم العالي
ورئيس اتحاد الكتاب
ورئيس الكهنة.. وقاضي القضاة..
وجميع وزراء الدولة الذين عينوا بمراسيم مستعجلة
ليقتلوا الشاعر.. ويمشوا في جنازته..

قصيدة مع الوطن في زجاجة براندي للشاعر الكبير نزار قباني

Republished by Blog Post Promoter