محاولة تشكيلية لرسم بيروت

1
عندما ترجعُ بيروتُ إلينا
بالسلامهْ ..
عندما ترجعُ بيروتُ التي نعرفها
مثلما ترجعُ للدار الحمامهْ ..
سوفَ نرمي في مياهِ البحر
أوراقَ السفر ..
وسنستأجر كرسيينْ في بيتِ القمرْ .
وسنقضي الوقتَ ,
في زرع المواويل ِ ..
وفي زرع الشجرْ
آهِ .. يا بيروتُ كم أتعبنا هذا الشفرْ .
فاغمرينا ..
بمكاتيبِ المحبينَ .. اغمرينا
بتقاسيم العصافير .. اغمرينا
بمزاريبِ المطرْ …
2
عندما ترجع بيروتُ
التي كانت ملاذاً لهوانا .
والتي قد أورقتْ
فيها من الحب يدانا
مثلما يرجع في الفجر الشراعْ
عندما ترجع بيروتْ ..
فهل تأخذني ؟
يا صديقي , مرة أخرى ,
إلى سهل البقاعْ .
حيثُ أغلى حلم ٍ عندي
(عروسٌ من لبنْ)
آهِ .. كم كان بسيطاً
حبّ ذيـَّاك الزمنْ
آهِ .. كم كانَ جميلاً
إن يكون الحبُّ إقليماً صغيراً
من أقاليم الوطنْ ..
3
هل من الممكن أن تطلعَ بيروتُ الجميلهْ
مرة ً أخرى ..
من الأرض الخرابْ ؟
هل من الممكن , أن ينبتَ قمحٌ
في مياه البحر ِ ,
أو يأتي مع الموج كتابْ ؟
هل من الممكن أن نكتبَ شعراً ؟
مرة ً أخرى .. على حبةِ لوز ٍ أخضر ٍِ
أو على قطن السحابْ ؟
هل لدينا ؟.
فرصة أخرى لكي نعشقَ ..
أم أن العيونَ الخضرَ ضارتْ مستحيلهْ ؟
والعيونَ السودَ صارتْ مستحيلهْ ؟
وإذا عاد إلينا (شارع الحمراء)
لو عادت إلينا (الرملة البيضاء)
لو عادتْ لنا ..
(منقوشة الزعتر) ..
و( الكورنيشُ) ..
لو عاد لنا (مقهى دبيبو)
والمشاويرُ الطويلهْ ..
4
لو فرضنا ..
لو فرضنا ..
أنْ بيروتَ الجميلهْ
نهضتْ من موتها ثانية ً
مَنْ سيعطينا مفاتيحَ الطفولهْ ؟

قصيدة محاولة تشكيلية لرسم بيروت للشاعر الكبير نزار قباني

Republished by Blog Post Promoter