محاضرة في غرفة نوم مغلقة

سامحيني . . إذا خذلتك في الحب . .
فإني لا أشبه العشاقا . .
إن سيف الأحزان , يفتح في الروح
ثقوباً . . وما شبعتِ عناقا
قد حفظتُ الأشياء عن ظهر قلب
ودرست الخلجان . . والأعماقا
واكتشفت الغابات . . شرقاً وغرباً
وقطفت الأعناب . . والدراقا
فاستريحي . . من الكفاح قليلاً
أي حب لا يعرف الإرهاقا ؟
خففي من حماس نهديك . . إني
لست مستعجلاً . . ولا مشتاقاً
لم أكن فاقد الرجولة يوماً
لا ولا كنت أبلهاً . . أو معاقا . .
ليس هذا تصوفاً . . أو هروباً
فأنا – بعد – ما خسرت السباقا
غير أني في الحب , لا أقبل الغش
ونفسي , لا تستطيب النفاقا
لست أبغي جنساً بغير مزاج
إن للجنس , دائماً , أخلاقا . . .

قصيدة محاضرة في غرفة نوم مغلقة للشاعر الكبير نزار قباني