لولاك

أفكرُ .. لولاكِ
لو لم يَـبحْ عن عبيركِ عيبُ
لو ان اشقرارَ صباحيَ .. لم ينزرع فيه هُدبْ ..
ولولا نعومة ُ رجليكِ ..
هل طرّزَ الأرضَ عُشْبُ ؟
تدوسين أنتِ ..
فللصبح نفْسٌ .. وللصخر قلبُ
تُرى يا جميلة ُ , لولاكِ , هل ضجَّ بالورد دربُ ؟
ولولا اخضرارٌ بعينيك ثرُّ المواعيد , رحبُ
أيسبحُ بالضوء شرقٌ ..؟
أيبتلُّ باللون غربُ ؟
أكانتْ تذرُّ البريقَ الرماديَّ , لولاكِ , شُهْبُ ؟
أكانت ألوفُ الفراشات في الحقل , طيباً تعبُّ ؟
لو أني لستُ أحبكِ أنتِ ..
فماذا أحِبُّ ؟

قصيدة لولاك للشاعر الكبير نزار قباني