كريستيان ديور

شذاي الفرنسيُّ .. هل أثملكْ ؟
حبيبي ,
فإني تطيبتُ لكْ
لأصْـغـَرُ .. أصغرُ نقطة عطر ٍ ..
ذراعٌ تمدُّ ..
لتستقبلكْ ..
تناديك في الركن .. قارورةٌ
ويسألني الطيبُ ..
أن أسألكْ ..
لديّ مفاجأة ٌ ..
فالتفتْ لي …
ومررْ على عنقي أنـْمُلكْ
وقلْ لي بأنكَ ..
لا .. لا تقـُل لي ..
وأبحرْ بشـَعري الذي ظللكْ
* *
صنعتُ لكَ الجوَّ ..
ريحاً .. وراحاً ..
وصدراً .. أتـّذ ْكرُ كم دللكْ ؟
وشعراً قصيراً ..
لماذا شهقتَ ؟
أخيبّ شعري تـُرى مأملكْ
شذاكّ المفضلُ رشرشتهُ
على بدنٍ طالما أذهلكْ ..
هنا .. عند نحْري ..
هنا .. خلفَ أذني ..
شكوتك لليل ِ .. ما أكسلكْ
أأبخلُ بالطيبِ ..
لا كان صدْري
إذا لم يكنْ مرةً مَشْـتـَلكْ
يميناً .. أما يومَ تأتي إليَّ
سأبني على فلةٍ منزلكْ ..

قصيدة كريستيان ديور للشاعر الكبير نزار قباني