مهما تعددت النساء ، حبيبتي
فالأصل أنتِ …
مهما اللغات تعددت
والمفردات تعددت
فأهم ما في مفردات الشعر
أنتِ …

مهما تنوعت المدائن ، والخرائط ،
والمرافيء ، والدروب ،
فمرفأي الأبدي
أنتِ .
مهما السماء تجهمت ، أو أبرقت ،
أو أرعدت ،
فالشمس أنتِ ..
ما كان حرف في غيابكِ ممكناً
وتكونت كل الثقافة ،
يوم كنتِ .

ولقد أحبكِ ، في زمانٍ قادمٍ
فأهم مما قد أتى ،
ما سوف يأتي ..
هل تكتبين معي القصيدة ، ياترى؟
أم أنتِ جزء من فمي؟
أم أنتِ صوتي؟
كيف الرحيل إلى فضاءٍ آخرٍ؟
من بعدما عمرت في نهديكِ ،
بيتي؟ …

إني أحبكِ ، طالما أحيا ،
وأرجو أن أحبكِ ،
كالفراعنة القدامى
بعد موتي ….

قصيدة قصيدة حب فرعونية للشاعر الكبير نزار قباني

%d مدونون معجبون بهذه: