عيون النساء

أمارس في هذه الأيام
هواية خطيرة ..
وهي أن أتحدث عنك إلى النساء ..
لذة كبيرة .. أن أزرعك في عيون النساء ..
في فضولهن ..
في دهشتهن ..
لذة ما بعدها لذة
أن أضرم النار في ثياب الجميلات
وأتفرج بفرح شيطاني
على الحرائق المشتعلة فيهن
عيون النساء ..
هي المرايا المدهشة
التي تطمئنني أن قصة حبنا غير مألوفة
وأنك امرأة لا تتكرر ..
سامحيني إذا فعلت هذا ,
فأنا لا أطيق تعذيب الآخرين
غير أني أردت رسم صورتك
في أحداق النساء
لأرى كيف تزداد اتساعها

قصيدة عيون النساء للشاعر الكبير نزار قباني