على عـينيك يضبط العالم ساعاته

-1-
قبل أن تصبحي حبيبتي
كان هناك أكثر من تقويمٍ لحساب الزمن .
كان للهنود تقويمهم ،
وللصينين تقويمهم ،
وللفرس تقويمهم ،
وللمصريـين تقويمهم ،
بعد أن صرت حبـيـبـتي صار الناس يقولون :
السنة الألف قبل عـيـنـيـها والـقرن العاشر بعد عـيـنـيـهـا .

-2-
وصلت في حبـك إلى درجة الـتـبـخـر
وصار ماء البحر أكبر من البحر
ودمع العين أكبر من العين
ومساحة الطعنة ..
أكبر من مساحة اللحم .
-3-
لم يعد بوسعي أن أحبك أكثر وأتوحّد بك أكثر
صارت شفتاي لا تكفيان لتغطية شفتيك وذراعاي لا تكفيان لتطويق خصرك
وصارت الكلمات التي أعرفها أقل بكثير ،
من عدد الشامات التي تــُـطرّز جسدك ِ .

-4-
لم يعد بوسعي ،
أن أتغلغل في أدغال شَـعرك أكير فمنذ أعوام ، وهم يعلنون في الجرائد أنني مفقود
ولا زلت مفقودا ..
حتى إشعار آخر ..

-5-
لم يعد بوسع اللغة أن تقولك ..
صارت الكلمات كالخيول الخشبيه تركض وراءك ليلا ونهارا
ولا تطالك ..

-6-
كلما اتهموني بحبك ..
أشعر بـتـفـوقي .
وأعقد مؤتمرا صحفيا ، أوزع فـيه صورك على الصحافه ،
وأظهر على شاشة التلفزيون
وأنا أضع في عروة ثوبي
وردة َالفضيحه ..

-7-
كنت أسمع العشاق
يتحدثون عن أشواقهم
فأضحك ..
ولكن عندما رجعـتُ إلى فـندقي وشربت قهوتي وحدي ..
عرفــتُ كيف يدخل خنجر الشوق في الخاصرة ولا يخرج أبدا ..

-8-
مشكلتي مع النقد
أنني كلما كتبت قصيدة باللون الأسود قالوا إنني نقلتها عن عـيـنـيـك ..

-9-
ومشكلتي مع النساء
أنني كلما نفيت علاقـتي بك سَـمِـعـنَ خشخشة أساورك
في ذبذبات صوتي ورأين قميص نومك معلقا في خزانة ذاكرتي .

-10-
لا تعوديني عليك ..
فقد نصحني الطبيب
أن لا أترك شفتيّ في شفتيك أكثر من خمس دقـائـق
وأن لا أجلس تحت شمس نهديك أكثر من دقـيـقة واحدةٍ
حتى لا أحترق ..

-11-
إن كنت تعرفـيـن رجلا ..
يحبك أكثر مني فـدليني عليه لأهنئه.. وأقتله بعد ذلك …

قصيدة على عـينيك يضبط العالم ساعاته للشاعر الكبير نزار قباني

Republished by Blog Post Promoter