على رصيف المحطة

أعرف ..
ونحن على رصيف المحطة ..
أنك تنتظرين رجلا آخر
وأعرف ، وأنا أحمل حقائبك ..
أنك ستسافرين مع رجل آخر ..
سوى مروحة صينية خففت عنك حرارة الصيف ..
ورميتها بعد الصيف ..
أعرف أيضاً ..
أن رسائل الحب التي كتبتها لك ..
لم تكن سوى مرايا ..
رأيت فيها غرورك..
ومع كل هذا ..
سأحمل حقائبك ..
وحقائب حبيبك ..
لأنني .. أستحي أن أصفع امرأة ..
تحمل في حقيبة يدها البيضاء ..
أحلى أيام حياتي ..

قصيدة على رصيف المحطة للشاعر الكبير نزار قباني