عادات

تعودتُ قهوتك العربية
كل صباح .
ورائحة البن فِعل اعتياد .
*

تعودتُ صوتك
يضرب مثل البيانو
خفيفاً .
عميقاً .
حزيناً .
وصوت النساء ، معاشرة واعتياد ..
*

تعودتُ عطرك
يدخل تحت مسامات جلدي
وقد يصبح العطر ..
– مثل الكتابة –
فعل اعتياد ..
*

تعودتُ وجهك ..
يكتب نصف القصيدة قبلي .
ويمسك خيط العبارة قبلي .
ويغمس إصبعه
فى المداد …
*

تعودتُ شَعرك
يمتد مثل العريشة فوقي ..
ويصهل فوق ضلوعي
صهيل الجياد ..
*

تعودتُ قفطانك المغربي
ينقط ورداً ، وماء ، عليّ ..
وفى حالة العشق ..
يصبح ثوب الحبيبة بيتاً ..
ويصبح أماً ..
ويغدو لنا وطناً .. مثل كل البلاد ..
*
تعودتُ عينيك
مثل حشيشة كيف ..
فما عدت أبصر
بين العيون الكبيرة ..
إلا السواد ..
*

تعودتُ أن أتغطى بريش حنانك
خمسين عاماً ..
ومنذ سحبتِ غطاء الأمومة عني
نسيتُ الرقاد ..
*

تعودتُ جسمك ..
يسرق نصف الشراشف مني
ونصف الوساد .
ويحتلني بوصة بوصة
ويتركني كومة من رماد …

قصيدة عادات للشاعر الكبير نزار قباني