ضحكة

 

وصاحبتي .. إذا ضحكتْ
يسيل الليلُ موسيقا

تطوقني بساقية
من النهوند تطويقا

فأشرب من قرار الرصدِ
إبريقاً فإبريقا

تفننُ حين تطلقها
كحقّ الورد تنسيقا

وتشبعها – قبيل البث –
ترخيماً وترقيقا ..


أنامل صوتكِ الزرقاء
تمعن في تمزيقها

أيا ذاتَ الفم الذهبي
رشي الليلَ موسيقا ..

قصيدة ضحكة للشاعر الكبير نزار قباني

Republished by Blog Post Promoter