رماني حبك على أرض الدهشة

رماني حبكِ على أرض الدهشة
هاجمي ..
كرائحة امرأةٍ تدخل إلى مصعدْ ..
فاجأني ..
وأنا أجلس في المقهى مع قصيدة
نسيتُ القصيدة .
فاجأني ..
وأنا أقرأ خطوط َ يدي
نسيتُ يدي ..
داهمني كديكٍ متوحش
لا يرى .. ولا يسمع
إختلط ريشه بريشي
إختلطت صيحاته بصيحاتي
فاجاني ..
وأنا قاعدٌ على حقائبي
أنتظر قطارَ الأيام ..
نسيتُ القطارْ ..
ونسيت الأيامْ ..
وسافرت معكِ ..
إلى أرض الدهشة ..