تشبث

ليس في وسعكِ , يا سيدتي , أن تصلحيني ..
فلقد فاتَ القطارْ ..
إنني قررتُ أن أدخلَ في حربٍ مع القبح ,
ولا رجعة عم هذا القرارْ .
فإذا لم أستطعْ إيقاف جيش الروم ِ ,
أو زحف التتارْ .
وإذا لم أستطع أن أقتل الوحشَ .. فحسبي
أنني أحدثتُ ثقباً في الجدارْ …

قصيدة تشبث للشاعر الكبير نزار قباني

Republished by Blog Post Promoter