الوحش

ما زالَ حبُّكِ مَرْكَباً خَطيراً
يُلقي على صدري مَرَاسيهِ

ما زال يّؤذيني .. ويقذف بي
فوق الصخور , فكيف أُؤذيهِ ؟

ما زال مثلَ الوحش .. يمضَغُني
وأنا – كعادتي – أُداريهِ

حاولتُ يوماً , أن أقاومَهُ
فخرجتْ منهُ .. ولم أزَلْ فيهِ ..

قصيدة الوحش للشاعر الكبير نزار قباني