الحب .. بلا تأشيرة دخول ..

1
سقطتْ يا سيدتي ، قلاعك البورجوازية .
وسقطت إقطاعاتك التي لا تغيب عنها الشمس .
وسقطت كل التدابير الأمنية
المتخذة لحماية نهديك .. من صهيل خيلي ..
ورماح فرساني .
فبلمسة خفيفة على أصابع ( الفاكس )
صار بإمكاني
أن أتسلل كالبرق إلى فراشك الدافئ ..
قبل أن تأخذي حمامك الصباحي ..
وقبل أن تمشطي شعرك ..
وتكحلي عينيك ..
وترتشفي قهوتك التركية …

2
لا عاصم لكِ بعد اليوم
من أشواقي .. ورسائلي .. ونوباتي الكتابية …
سألقي القبض عليك ، حيث تكونين
وأندس تحت شراشفك .. حين تنامين .
وسأصل إلى شفتيك .. قبل وصول العصافير إليهما ..
وسأضع مكاتيب الهوى في سلة نهديك ..
قبل وصول ساعي البريد …

3
لن يقف شيء أمام طموحاتي الشعرية ..
وشبقي اللغوي .
لن يقف شيء أمام نزيف كلماتي ..
وصراخ شهواتي ..
سأهبط على رمال جسدك بمظلاتي الملونة ..
وأجرد حرسك من سلاحه ..
وأستولي على كنوز روما .
وأفتح أبواب القسطنطينية !! .

4
سأمطر عليكِ من كل الجهات .
من الشرق ، من الغرب .
من الشمال ، من الجنوب .
حتى تصبحي كمدينة فينيسيا
امرأة تتنفس تحت الماء …

5
قضي الأمر ، يا سيدتي .
وأصبحتِ رهينتي .. وسجينة أحلامي وهلوساتي .
فبكلمتي حب صغيرتين .. أطيِّرهما إليكِ ليلاً
أستطيع أن أزرع الألغام تحت سريرك الملكي
وأفجر أنوثتك من جذورها ..
فأجعل أزهار القطن تتفتح من نهدك الأيمن ..
وأزهار الغاردينيا
تتفتح من نهدك الأيسر !! .

6
بكلمتي حب صغيرتين
أرسلهما إليك قبل أن تنامي
سأطرز قميص نومك بالعشب والقصائد ..
وأجعل حلمتك الكسلى ..
تنط من روعة المفاجأة
كسمكة دولفين !!

7
لن أكترث بعد اليوم ..
ببروتوكولاتك العائلية ، والقبلية ، والطبقية ..
ولا بتقاليد الأمويين ، أو العباسيين .
فجهاز ( الفاكس )
ألغى الحدود الجغرافية بيني وبينك ..
وجعلكِ خاتماً ذهبياً في إصبعي
أفركه ..
فتنفتح أمامي أبواب الجنة …

8
لن تفلتي أبداً من بين أصابعي
ففي كل لحظة ، أنا قادرٌ على استحضارك .
وفي كل لحظة ..
أنا قادرٌ على تدويخكِ بإيقاع قصائدي ..
حتى تصبحي سمكة تتخبط في دمائي ..
وحمامة تحط على أهدابي …

9
سوف أتحرش بك على مدار الساعات
بقصائدي التي لا تنام .
حتى يصير ليلك نهاراً .
ونهارك ليلاً .
وأتركك تتقلبين على جمر قصائدي
وأنام ملء جفوني عن شواردها ..

10
لن أضطر بعد اليوم
للوقوف في طابور العاشقين
شهراً .. أو شهرين ..
سنة .. أو سنتين ..
للحصول على موعد حب .
فلقد حررني ( الفاكس )
من كل أنواع القمع الثقافي ، والعاطفي ، والجنسي ..
كما حرركِ من سلطة سيف بن ذي يزن ..
ووحشية السياف مسرور ..
ودموية شهريار …

11
( الفاكس ) هو قبلة مستعجلة
تتدحرج ككرة النار على شفتيك ..
وتنزل عليك من السماء
كورقة يانصيب ..

12
لا ( فيتو ) بعد اليوم على كلام العشاق ..
ولا رسوم جمركية على أشواقهم
فجهاز ( الفاكس )
هو انتصار حضاري لأهل الهوى
وهجمة بالسلاح الأبيض
لتحرير طروادة النساء !! .

13
لقد أعطاني جهاز ( الفاكس )
حرية الغزل ..
وحرية السفر ..
وحرية السباحة في فضاء عينيك ..
وأنهى عصور محاكم التفتيش
وسلطة المخابرات .. والمخبرين ..
وكسر مقص الرقيب ..
وأحاله على التقاعد ..

14
( الفاكس ) .. هو سفيري العظيم إلى بلاطك .
فاستقبليه بالورد ، والموسيقى ، وأسراب الحمام .
وافرشي تحت قدميه السجاد الأحمر ..
وصدِّقي كل ما ينقله إليكِ على لساني
لأن سفراء العشق ، لا يكذبون …

15
يا أسيرتي .. ويا آسرتي .
يا مالكتي . ويا مملوكتي .
يا سجينتي . ويا سجانتي .
سوف أصل إليك في أية لحظة
على هذا البساط المغزول من ريش العصافير ..
لأهمس في أذنيك :
( كم أنا أحبك ) ..
( كم أنا أحبك ) ..
( كم أنا أحبك ) !! .

قصيدة الحب .. بلا تأشيرة دخول .. للشاعر الكبير نزار قباني

Originally posted 2018-08-23 13:08:17. Republished by Blog Post Promoter