الجورب المقطوع

طائشة َ المشيةِ .. لا تغضبي
تشمِتـُني الطعنة ُ في الجوربِ ..

عفواً .. وكرَّ الخيط ُ في شهقةٍ
نادمةٍ .. في أسفِ مطربِ

فالقمرُ المرسومُ في سرعةٍ
يرضعني من جرحهِ المذهبِ ..

جزيرة ٌ .. في صدفةٍ كونتْ
فاغرزْ هنا المرساة َ يا مركبي

ويا فمَ الجوربِ .. لا تنطبقْ
موسمنا أكثرُ من طيبِ ..
* * *

لا تأسفي عليهِ .. إني هنا
مرمى شبابيكي على المغربِ ..

أكومُ النجماتِ في سلتي
لم يتعبِ الجرحُ … ولم أتعبِ ..

قصيدة الجورب المقطوع للشاعر الكبير نزار قباني