الثقب

1
لقد مر عشرونَ عاماً علينا
لقد مر عشرون عامْ
ولا نجم يسطعْ ..
لا أرضَ تحبلْ ..
لا قمحَ يطلعُ من تحت هذا الركامْ
ولا غيمة ماطرهْ
فهل نسيَ الشارعُ العربيّ الكلامْ ؟
وصرنا شعوباً بلا ذاكرهْ ..
2
لماذا الجماهيرُ ..
بين المحيط , وبين الخليج ,
تجوبُ الأزقة كالقطط الخائفهْ
وأينَ هو الشاعرُ العربي
الذي كان يمضغ لحم الطغاه
ويخترع العاصفهْ ؟
وكيف خرجنا من الحلم الوحودي الكبير
لنخل ثقباً صغيراً ..
يسمونه الطائفهْ ؟؟؟
3
لقد مر عشرون عاماً علينا
لقد مر عشرون عامْ
ونحنُ وقوفٌ كأعمدة الكهرباءْ
نحدق مثل البهاليل ِ صوبَ السماءْ
تمر القطارات من قربنا ..
تمر الحضارات من فوقنا ..
تمر الزلازل من تحتنا ..
فلا نتأمل شيئاً ..
ولا نتعلم شيئاً ..
ولا نتذكر شيئاً ..
ولا نتحمس حين مجيء الربيعْ
ولا نتأثر حين رحيل الشتاءْ
فلا الله يرضى المكوث لدينا
ولا الأنبياءْ …
4
لقد مر عشرون عاماً علينا
لقد مر عشرون عامْ
وليسَ هنالكَ من يطرح الأسئلهْ
وليس هناك مسيحٌ .. ولا جلجلهْ
ونحن هنا ..
نتناسلُ مثلَ الزواحفِ في الغرف المقفلهْ
فأينَ هو الشارع العربي
الذي كان يبصق ناراً ؟
ولا يعرفُ الفروق بين القصيدة والقنبلهْ ..
لقد مر عشرون عاماً علينا
بقد مر عشرون عامْ
ونحن توابيت مصنوعة من رخام
نبايع أي عقيد يجيء ..
ونلعق جزمة نظامْ ..
ونلبس جلدَ النمور
ونحن حمامْ .
ونحن نطير بكل اتجاه
كريش النعام ..
كريش النعامْ ..

قصيدة الثقب للشاعر الكبير نزار قباني

Republished by Blog Post Promoter