إلى لئيمة

ماذا لديكِ ؟ فعندي
من راحتيكِ اعتراف !!

رسائلٌ .. ورسومٌ
تترى , فماذا أخافُ ؟

أكداسُ حبّ .. فهذا
رسمٌ .. وهذا غلافُ

خزائني منكِ ملأى
بيضٌ .. وزرقٌ لطافُ

لا تحرجيني .. فثأري
ثأرٌ .. وسمي زعافُ

وذاكَ رسمٌ قديمٌ
إطارهُ رفافُ

رسمٌ لنا يومَ كنا
بنا تضيءُ الضفافُ

هنا .. بإحدى الزوايا
إمضاؤك الشفاف

لا تهتفي : ” ليس خطي .. “
فللسطور هتافُ

الحرفُ حرفكِ فيه
تأنقٌ والتفافُ

هذي وثائقُ حقدي
وكلها أهدافُ

***

وتصرخينَ : ” جبانٌ ” ..
زورٌ .. وقولٌ جزافُ

أنا جبانٌ ؟؟ سوادي
ثلجٌ .. وعهري عفافُ

***

لا .. لن ينالكِ غيري
وفي يديَّ اعترافُ !!.

قصيدة إلى لئيمة للشاعر الكبير نزار قباني