إكتئاب

ليسَ في ذهني جوابٌ واضحٌ
لسؤالاتكِ , يا سيدتي ..
كلّ ما أعرفهُ .
أنني أزدادُ حزناً
حينَ عيناكِ تزيدان ِ اتساعاً وسوادا ..
أنا لا أكتبُ في الغربةِ شعراً
إنني أنكشُ جمراً ورمادا
ما الذي من لغةِ الشاعر يبقى ؟
عندما ستعمل اللونَ الرماديّ مدادا .
ما الذي من عنفوان ِ الشعر يبقى .. عندما
يصبحُ الكرسيّ في المقهى .. بلادَا ؟

قصيدة إكتئاب للشاعر الكبير نزار قباني

Republished by Blog Post Promoter