إسمها

هناك .. بعضُ أحرفِ
تصحبني كمُصْحفي
أهذه جنينة ٌ ؟
تورقُ تحتَ معطفي
ففي الضُحى .. وفي الدُجى
وفي الأصابيح .. وفي ..
ما صيحة ُ العصفور .. ما
تنهداتُ المِعْـزَفِ ..
يا سحبة ً من نغم ٍ
تومضُ ثم تختفي
يمرُّ , نيساناً , على
شوقي .. على تلهفي
ويلتوي سلكَ حرير ٍ
بارعَ التعطف ِ
ينقلني من رفرفٍ
مُـخضوضر ٍ .. لرفرفِ ..
أنا الذي يعومُ في
جرح هوىً لم ينشفِ
* * *
إسمكِ .. لا .. عفوكِ
أنتِ فوقَ أنْ تـُعرفي ..

قصيدة إسمها للشاعر الكبير نزار قباني

Originally posted 2018-09-11 09:31:06. Republished by Blog Post Promoter