أنامل

لمحتها .. إذ نسلت
قفازها المعطرا

وأوقدتْ شموعها الخمسَ
وقالتْ : هل ترى ؟

أرشق منْ أصابعي
فيما رأيتَ منظرا

أنظرْ يدي .. وانفلت
الحريرُ فوقي أنهرا

***

معي يدٌ جميلة ٌ
تغزل شمعاً أصفرا

يدٌ غديرُ فضةٍ
من النجوم قطرا

أنهارُ ماس ٍ خمسة ٌ
ترشق دربي جوهرا

أناملٌ .. كأضلع البيان ِ
سألتْ مرمرا

مرصوفة ٌ , ترجو بنانَ
عازف لتجهرا

***

في النور خاتم الهوى
غفا شراعاً أشقرا

حطّ على إصبعها
مغنياً مستبشرا

أرجوكِ .. ردي مخلباً
عني , غميساً أحمرا ..

أخافُ إن جنّ الهوى
أن تشهريه خنجرا

قصيدة أنامل للشاعر الكبير نزار قباني

Republished by Blog Post Promoter